23/08/2023

مجموعة بريكس تعقد اجتماعها الخامس عشر في جنوب إفريقيا

انطلقت اجتماعاتُ دولِ "بريكس" في "جوهانسبورغ" عاصمةِ جنوبِ إفريقيا، وعلى رأسِ جدولِ أعمالِها البتُّ في طلباتِ الدولِ للانضمامِ للمجموعة، بهدفِ توسيعِ دولِ التكتل، كما يتصدر جدولَ أعمالِها محاولةُ إيجادِ بديلٍ عن الدولارِ للتعاملِ الماليِّ العالمي.

في خطوةٍ جديدةٍ نحو توسيعِ التكتلاتِ الدولية، والاقتصاديةِ منها بالدرجةِ الأولى، عقدت مجموعةُ دولِ “بريكس” يوم الثلاثاء، اجتماعَها الخامسَ عشر في “جوهانسبورغ” عاصمةِ جنوب إفريقيا، ويستمر حتى نهايةِ يوم غدِ الخميس.
واجتمعت دولُ “بريكس” الخمس، وهي روسيا والصين والهند والبرازيل وجنوب إفريقيا، مُمَثَّلاتٍ برؤساءِ الدول، باستثناءِ الرئيسِ الروسي، الذي نابَ عنه وزيرُ الخارجيةِ “سيرغي لافروف” لحضورِ الاجتماع، بسبب وجودِ مذكرةِ توقيفٍ دوليةٍ بحقِّه، ساريةِ المفعولِ في جنوبِ إفريقيا.
هذا وقد حضر الاجتماعَ رؤساءُ أكثرِ من أربعين دولةً وحكومةً وممثلين عن المنظماتِ الدولية.
وبحسب تصريحاتٍ لوزيرةِ الخارجيةِ والتعاونِ بجنوب إفريقيا في وقتٍ سابق، فإن ثلاثاً وعشرين دولةً تقدمت بطلباتٍ رسميةٍ للانضمامِ إلى “بريكس”، من بينها ثمانُ دولٍ عربية، مضيفةً بأنّ القمةَ الحالية ستنظرُ في هذه الطلبات، وفي استيفاءِ شروطِ الانضمامِ في تلك الدول.
يذكر أن من أهدافِ هذه المجموعة، إنشاءُ كياناتٍ اقتصاديةٍ موازيةٍ لكياناتٍ اقتصاديةٍ غربيةٍ كمجموعةِ السبعِ الكبار، كما تسعى هذه الدولُ إلى إنشاءِ نظامٍ اقتصاديٍّ للدولِ الناميةِ والمتسارعةِ النمو، ودعمِ الصناعاتِ الاستراتيجية، وخاصةً مجالاتِ الطاقةِ والاستثمار، ومحاولةِ التقليلِ من التعاملِ بالدولار.
يذكر أن الولاياتِ المتحدةَ لا تعتقد أن مجموعةَ “بريكس” أصبحت منافساً جيوسياسياً لها، أو أيَّ شيءٍ من هذا القبيل، بحسب “جيك سوليفان” مستشارُ الأمنِ القوميِّ الأمريكي.

‫شاهد أيضًا‬

غارات جوية أمريكية وبريطانية على مطار يخضع لسيطرة الحوثيين

تواصلُ كلٌّ من الولاياتِ المتحدةِ الأمريكيةِ وبريطانيا، شنَّ غاراتٍ جويةٍ على ميليشيا R…