28/08/2023

قسد تكشف عن تفاصيل اغتيال قائد مجلس منبج العسكري وتقبض على المتورطين

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية أنها تمكنت من القبض على المجرمين المتورطين في العملية الإرهابية، التي اُغتيل فيها القيادي في مجلس منبج العسكري” أصلان ألكان”، بعبوة ناسفة كانت قد زرعت بسياراته، في الخامس من حزيران الماضي.
جاء ذلك في بيان أعلنه المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية يوم الجمعة، بثت فيه الاعترافات المكتوبة والمصورة لثلاث مجرمين متعاملين مع الاحتلال التركي.
وبحسب ما جاء في البيان، فإن المدعو “صدّام حمود الحسين” المتواجد في تركيا، والذي يعمل لصالح الاستخبارات التركية، قد طلب من شقيقه المدعو” عاشق حمود الحسين” في قرية العوسجلي – الصغير بمنطقة منبج، تزويده بمعلومات عن المواقع والتحركات العسكرية والقياديين.
وبدوره “عاشق” طلب من شقيقته “أمل” وزوجها “علي” بمساعدته في تلك المهمة، ليتم مراقبة ورصد تحركات القائد “أصلان ألكان” قائد مجلس منبج العسكري، ومن ثم وبإيعاز من الاستخبارات التركية، تم زرع عبوّة ناسفة في سيارة القائد “أصلان”، بالتنسيق مع مجرم آخر يدعى ” أبو محمد” وهو من قام بتزويدهم بالعبوّة الناسفة، وفقاً لبيان قسد.
واختتمت قوات سوريا الديمقراطية بيانها، الذي نشرت فيه وقائع اعترافات المجرمين بشكل مفصّل، بقولها وأن قوّات سوريّا الدّيمقراطيّة، ستضرب بيد من حديد كل من تسوِّل له نفسه بالتورّط في عمليّات الخيانة ضد َأبناء شعبنا، ولن تدخر جهداً في كشفهم واعتقالهم، وستستمرُّ في ملاحقتهم حتّى يتم اجتثاثهم من جذورهم.

‫شاهد أيضًا‬

المولدات.. الحل الذي تحول إلى أزمة

مع بدايات الأزمة السورية في ربيع عام ألفين وأحد عشر، تغير الواقع الذي كان يعيشه السوريون ش…