29/08/2023

السلطات الإيرانية تواصل انتهاك حقوق مواطنيها والرعايا الأجانب

تستمر السلطاتُ الإيرانيةُ بانتهاكاتِها بحقِّ الرعايا الأجانبِ وتوقيفِهم بشكلٍ تعسفي، حيث أوقفت أربعةَ فرنسيين في سجونِها ومعتقلاتِها.
وفي هذا الصدد، دعا الرئيسُ الفرنسيُّ “إيمانويل ماكرون” السلطاتِ الإيرانية، للإفراج عن الفرنسيين الأربعةِ المحتجزين لديها، في ظروفٍ وصفَها بالتعسفيةِ وغيرِ المقبولة.
واعتبر “ماكرون” خلال خطابِه السنوي أمام السفراءِ الفرنسيين، أن احتجازَ السلطاتِ الإيرانيةِ للمواطنين الفرنسيين تعسفيٌّ ولا مبررَ له، مشدداً على أن “باريس” ستواصل الضغطَ من أجلِ الإفراجِ عن رعاياها.
ولا تزال السلطاتُ الإيرانيةُ توقف عدداً من الرعايا الأجانب، أغلبهم مزدوجو الجنسية، في حين تتهّم “طهران” هؤلاء بقضاياً مرتبطةٍ بالأمن، فيما ترى دولُهم وعائلاتُهم أنّهم رهائنُ لدى “طهران”، التي تحتجزهم للحصولِ على تنازلاتٍ من دولِهم، أو لمبادلتِهم مع عددٍ من رعاياها الموقوفينَ في الخارج.
وفي سياقٍ متصل، تستمر السلطاتُ الإيرانيةُ بملاحقةِ المحتجين الإيرانيين، حيث أعلن القضاءُ الإيرانيُّ اتخاذَ إجراءاتٍ قانونيةٍ بحق المغنّي “مهدي يراحي”، بسبب نشرِه أغنيةً تندد بالحجابِ الإجباري، بعد نحوِ عامٍ من بدءِ احتجاجاتٍ أعقبت مقتلَ الشابةِ “مهسا أميني”
وفي وقتٍ سابق، نشر المغني أغنيةَ “وِشاحُكِ” بالفارسية، ندد خلالَها بالحجابِ الإجباري، وأهدى الأغنيةَ للنساءِ الإيرانياتِ اللواتي شاركن في الاحتجاجات، وأصبحت أغنيتُه بمثابةِ نشيدٍ للمتظاهرين، خصوصًا في الجامعات.

‫شاهد أيضًا‬

بيع هيكل عظمي لديناصور بمبلغ قياسي

بأكثر من أربعة وأربعين مليون دولار، تم بيع أكبر هيكل عظمي لديناصور على الإطلاق، في مزاد عل…