29/08/2023

السويداء… احتجاجات مستمرة .. والاتحاد الأوروبي يدعو للاهتمام الفوري

اتسعت رقعةُ الاحتجاجاتِ الشعبيةِ والعصيانِ المدنيِّ في محافظةِ “السويداء” جنوبَ سوريا، لليومِ العاشرِ على التوالي، منددةً بالنظامِ السوريِّ والظروفِ المعيشيةِ القاسيةِ التي خلقَها خلال اثنَي عشر عاماً من الحربِ السورية.
ورفع المحتجون في “السويداء” شعاراتٍ تنادي بحقِّ العيشِ بكرامةِ وإسقاطِ النظامِ السوري، وتطبيقِ القرارِ الأمميِّ رقمَ ألفين ومئتين وأربعةٍ وخمسين، منددين بتقاعسِ المجتمعِ الدوليِّ عن حلِّ الأزمةِ السورية، كما وسُجِّلَت نقاطُ تظاهرٍ واحتجاجٍ في “درعا” ومناطقَ مختلفةٍ من سوريا، تدعم احتجاجاتِ “السويداء” وتؤيد ذاتَ المطالب، فضلاً عن تزايدِ ظهورِ ناشطين معارضين يتحدون النظامَ من الساحلِ السوري.
هذا وقد مزق المحتجون صور رئيسِ النظام “بشار الأسد”، وأغلقوا فيها مقارَ ومكاتبَ لحزبِ “البعث” الحاكم، فيما واجه عناصرٌ من قواتِ النظامِ السوري المحتجينَ في مدينةِ “شهبا” شمالَ “السويداء”، بإطلاقِ الرصاصِّ الحي، مما دفع الشيوخَ والعقلاءَ لتوجيهِ أبنائِهم لعدمِ الردِّ والتصعيد، وحثِّهم على ضبطِ النفس، بحسب وكالةِ “السويداء أربعٍ وعشرين”
وعلى صعيدٍ دولي، قال “دان ستوينيسكو” رئيسُ بعثةِ الاتحادِ الأوروبيِّ إلى سوريا، إن المخاوفَ والقضايا التي يعبرُ عنها سكانُ “السويداء” و”درعا” و”اللاذقية” وغيرِها من المحافظات، تحتاج إلى اهتمامٍ فوريٍّ وجاد.
وشدد على وجوبِ السماحِ للمواطنين السوريين بالتعبيرِ عن مظاليمِهم بحرية، مؤكداً على حقِّ الشعبِ السوريِّ في العيشِ بكرامةٍ وسلام.
وأضاف في بيانٍ له في موقعِ “إكس”، أن الاتحادَ الأوروبيَّ يدعو إلى اتخاذِ خطواتٍ ملموسةٍ نحو التوصلِ إلى حلٍّ سياسيٍّ شاملٍ في البلاد، معبراً عن وقوفِ الاتحادِ إلى جانبِ الشعبِ السوري، ودعمِ تطلعاتِه.

‫شاهد أيضًا‬

اغتيال قائد فصيل محلي في السويداء

ثر على قائد لواء الجبل ”مرهج الجرماني” البالغ من العمر خمسون عاماً، مقتولاً برصاصة في رأسه…