02/09/2023

الإدارة الذاتية تؤكد.. جهات معادية تؤجج الأحداث وتزرع الفتن في دير الزور

في ظلِّ ما تشهدُه منطقةُ شمالِ شرقِ سوريا من اقتتالاتٍ وتوتراتٍ أمنية، أكد الرئيسُ المشتركُ لدائرةِ العلاقاتِ الخارجيةِ في الإدارةِ الذاتيةِ لشمالِ وشرق سوريا “بدران جيا كرد”، أن هناك جهاتٍ معاديةً تعمل على ضربِ الاستقرارِ وإنعاشِ “داعش”، وبثِّ العداءِ والفتنةِ بين أهالي المنطقة، مؤكداً تسللَ تلك المجموعات لتحريضِ الأهالي ضدَّ قواتِ سوريا الديمقراطية، من أجل تمريرِ مخططاتها في المنطقة.
وتابع “جيا كرد” بالقول، إنَّ الإدارةَ الذاتيةَ حريصةٌ للغايةِ على التعايشِ المشتركِ واستقرارِ المنطقة، وهذا ما تحقق بجهودِ ودماءِ أبناءِ المنطقةِ بكلِّ مكوناتِها، داعياً أبناءَ المنطقةِ والعشائرَ العربيةَ إلى توخي الحذرِ والحرصِ على مكتسباتِهم وحمايةِ أمنِ المنطقة.
ومن جهتها، أعلنت قواتُ سوريا الديمقراطيةِ اتخاذَها إجراءاتٍ لملاحقةِ مجموعاتٍ مسلحةٍ تخططُ للهجومِ على القواتِ العسكريةِ في “دير الزور”، وقالت إنّ جهاتٍ أمنيةً تابعةً للنظامِ السوري، قامت بإرسالِ السلاحِ لمجموعاتٍ مسلحةٍ في محاولةٍ منها لإحداثِ الفتنةِ الأهلية، خدمةً لأجنداتِها.
ومن جانبهم، أكد وجهاءُ عشيرةِ “البوجامل” في “دير الزور”، رفضَهم للفتنةِ وضربِ الاستقرارِ من قبل أياديٍ خارجية، تهدف لضربِ النسيجِ الاجتماعيِّ وزرعِ الفتن، مطالبين أهالي “دير الزور” بالحفاظِ على الاستقرارِ وعدمِ الانجرارِ وراءَ الفتن.
وفي سياقٍ متصل، أصدر شيوخُ ووجهاءُ وأعيانُ “الحسكة” بياناً، أكدوا فيه على وحدةِ الشعبَين الكردي والعربي، ودعوا أبناءَ العشائرِ العربيةِ في “دير الزور”، إلى عدمِ الوقوعِ في فخِّ الفتنة، داعين شيوخَ القبائلِ والشخصياتِ الاجتماعية، لطرحِ مبادراتٍ فعّالةٍ لإنهاءِ المواجهاتِ وإحلالِ السلامِ والأمان، والتوصلِ إلى تسويةٍ لكافةِ الأطراف.

‫شاهد أيضًا‬

اغتيال قائد فصيل محلي في السويداء

ثر على قائد لواء الجبل ”مرهج الجرماني” البالغ من العمر خمسون عاماً، مقتولاً برصاصة في رأسه…