03/09/2023

تصعيد مستمر واشتباكات في ما يسمى بمنطقة خفض التصعيد

شهدَ الشمالُ السوريُّ سلسلةَ أحداثٍ داميةٍ تمثلت باشتباكاتٍ بين قواتِ النظامِ السوريِّ ومرتزقةِ الاحتلالِ التركي، وقصفٍ مدفعيٍّ لقواتِ النظامِ على الأحياءِ السكنيةِ بريفِ "ادلب"، واستهدافٍ لريفِ "تل تمر" من قبلِ الاحتلالِ التركي.

لا يزالُ مشهدُ التوترِ وعدمِ الاستقرارِ مسيطراً على الشمالِ السوري، والخاضعِ بغالبيتِه لسيطرةِ الاحتلالِ التركيِّ ومرتزقتِه، حيث أفادَ مصدرٌ لصحيفةِ “الوطن” أن ستةض عشر عنصراً من قواتِ النظامِ السوري، قُتِلوا على يدِ مرتزقةِ هيئةِ تحرير الشامِ التابعةِ للاحتلالِ التركي، فيما أُصيبَ خمسةٌ آخرونَ بجروح، خلال اشتباكاتٍ في “وادي ربيعة” بريفِ “اللاذقية”
ويأتي هذا بالتزامنِ مع شنِّ قواتِ النظامِ قصفاً عنيفاً بالمدفعيةِ الثقيلة، على قرىً وبلداتٍ بريفِ “ادلب” الشمالي والجنوبي.
كما أفادت مصادرٌ بشنِّ سلاحِ الجوِّ التابعِ للنظامِ السوري، سلسلةَ غاراتٍ على الأحياءِ السكنيةِ ببلدةِ “سرمين” شرقَ “ادلب”
وفي السياق، وفي الجانبِ الشرقيِّ من البلاد، استهدف الاحتلالُ التركيُّ قريةَ “القوزلية” بريفِ ناحيةِ “تل تمر” بريفِ “الحسكة”، مستخدماً الأسلحةَ الثقيلة، ما أسفرَ عن خسائرَ ماديةٍ كبيرةٍ بممتلكاتِ المدنيين، فيما لم ترد معلوماتٌ عن خسائرَ بشرية.

‫شاهد أيضًا‬

مؤسسات مجلس بيث نهرين القومي تستذكر الشهيد فرات دانيال

في الذكرى السنويةِ لاستشهادِ شهداءِ الإدارةِ الذاتيةِ لإقليمِ شمالِ شرقِ سوريا، الذين تم ا…