09/09/2023

الدفاع التركية تعترف بتعذيب وقتل لاجئين سوريين على الحدود السورية التركية

بعدَ أكثرِ من ستةِ أشهرٍ من حادثةِ الاعتداءِ على ثمانيةِ لاجئين سوريين في ولايةِ “هاتاي” التركية، على يدِ حرسِ الحدودِ التركي، ومقتلِ اثنين منهم تحت وطأةِ الضربِ والتعذيب، اعترفت وزارةُ الدفاعِ التركيةُ بالحادثةِ التي وقعت في الحادي عشر من آذار الماضي.
ذلك الاعترافُ تم الكشفُ عنه من قبلِ النائبِ التركيِّ عن حزبِ الخضرِ واليسار “عمر فاروق جرجرلي أوغلو”، الذي كان قد وجه سؤالاً لوزيرِ الدفاعِ التركي “يشار غولر” بهذا الخصوص.
وبحسبِ “جرجرلي أوغلو”، فقد اعترفت وزارةُ الدفاعِ بأنّ ما يقربُ من عشرةِ جنودٍ عمدوا لإخضاعِ السوريين الثمانيةِ للتعذيبِ وسوءِ المعاملة، وسكبوا وقودَ المازوت في أفواهِهم ووجوههم، وضُربوا بالعُصِيِّ والهراواتِ وصُعِقوا بالكهرباء.
وأضافَ “جرجرلي أوغلو” بأنّ الإجراءاتِ الجنائيةَ بدات بحقِّ اثنين من الجنود، وتم فصلُ أربعةِ موظفين متعاقدين من مناصبهم، وما زالت الإجراءاتُ جاريةً بشأن ضابطِ احتياط، ومن الواضحِ أن التعذيبَ أمرٌ معترفٌ به ولا يمكن إنكارُه.
وأكد “جرجرلي أوغلو” بأنّه قدمَ للوزارةِ أدلةً موثقة، بما في ذلك مقاطعٌ مصورةٌ لمن تعرضوا للتعذيب، وأنّ الوزارةَ لم تتمكن إنكارِ ذلك.

‫شاهد أيضًا‬

اكتشاف كنيسة أثرية تعود إلى القرن الخامس في تركيا

تم العثور على كنيسة أثرية لشعبنا خلال عمليات البحث التي يقوم بها علماء الآثار في تركيا بمد…