10/09/2023

الاحتلال التركي يكثف من هجماته في شمال شرق سوريا

بالتزامنِ مع حملةِ “تعزيزِ الأمن” التي قادتها قواتُ سوريا الديمقراطيةُ بريفِ “دير الزور”، سعى الاحتلالُ التركيُّ لاستغلالِ التوترِ الأمني، وكثفَ من هجماتِه على مختلفِ مناطقِ شمالِ شرقِ سوريا.
فطوال الأسبوعِ المنصرم، واصلَ الاحتلالُ ومرتزقتُه قصفَ المدنيين وممتلكاتِهم في ريفِ “تل تمر” بريفِ “الحسكة”، ما دفعَ سكانَ المنطقةِ للنزوح، وآخرُ عملياتِ القصفِ تلك، كانت على قريتَي “دردارة” و”أم الكيف” في منتصفِ ليلِ السبت، والتي تسببت بأضرارٍ جسيمةٍ بممتلكاتِ المدنيين.
ويُشارُ إلى أنّ المجلسَ العسكريَّ السريانيَّ ومجلسَ “تل تمر” العسكري يحميان المنطقةَ من الاحتلالِ ومحاولاتِ التسلل.
وبالانتقالِ لمنطقةِ “عفرين” المحتلة”، فقد قصفَ الاحتلالُ المنطقةَ ما بينَ قريتَي “بينا” و”عقبة”، كما تعرضت قريةُ “مياسة” بمنطقةِ “شيراوا” للقصفِ العنيف، ما تسببَ بأضرارٍ ماديةٍ جسيمة بممتلكاتِ المدنيين.
أما في “منبج”، والتي يعملُ على حمايتِها مجلسُ “منبج” العسكري، فقد قُتِلَ خمسةُ إرهابيين من “هيئةِ تحريرِ الشام” وجُرِحَ ثمانيةَ عشرَ آخرون في اشتباكاتٍ مع مجلسِ “منبج” العسكري، خلال محاولتِهم التسللَ من قريةِ “عرب حسن” باتجاهِ المدينة.

‫شاهد أيضًا‬

منسقية المرأة في الجزيرة تنهي اجتماعها الدوري نصف السنوي

بحضور عضوات منسقيات المرأة للمجالس الثلاث، أي مجلس الشعوب والمجلس التنفيذي ومجلس العدالة ف…