10/09/2023

تقرير أممي يسلط الضوء على الفجوة الحقوقية بين النساء والرجال

في ظلِّ الحروبِ والنزاعاتِ المنتشرةِ في شتى بقاعِ العالم، والتي تنطوي عليها مخاطرُ وكوارثُ أخرى كالجوعِ والفقرِ والأمراضِ وغيرِها، أصدرت هيئةُ الأممِ المتحدةِ للمرأةِ وإدارةِ الشؤونِ الاقتصاديةِ والاجتماعيةِ التابعةُ للمنظمةِ الأممية، تقريراً بعنوان، “التقدمُ المُحرَزُ على صعيدِ أهدافِ التنميةِ المستدامة، لمحةٌ جنسانيةٌ لعامِ ألفين وثلاثةٍ وعشرين”
وحذر التقريرُ من أنَّ استمرارَ الوضعِ العالميِّ الحالي، سيؤدي لعيشِ أكثرِ من ثلاثِمئةٍ وأربعين مليون امرأةٍ وفتاةٍ في فقرٍ مدقع، بحلولِ عامِ ألفين وثلاثين، ومعاناةِ ما يقربُ من رُبعِهنَّ من انعدامِ الأمنِ الغذائيِّ المعتدلِ أو الشديد.
هذا ونوه التقريرُ للفجوةِ ما بين الجنسين في السلطةِ والمناصبِ القيادية، مبيناً أنَّه وفي ظلِّ المعدلاتِ الحالية، سيقضي الجيلُ القادمُ من النساءِ ساعتين ونصفِ ساعةٍ إضافيةٍ يومياً، في الرعايةِ غيرِ مدفوعةِ الأجرِ والعملِ المنزلي، مقارنةً بالرجال.
كما أكد التقريرُ أنّ النساءَ الأكبرَ سناً يواجهن معدلاتِ فقرٍ وعنفٍ أعلى من الرجالِ الأكبرِ سناً.
وأوضحَ التقريرُ أنه في ثمانٍ وعشرين دولةً من أصلِ مئةٍ وستَ عشرةَ دولة تتوفرُ عنها بيانات، تحصلُ أقلُّ من نصفِ النساءِ المسناتِ على معاشٍ تقاعدي، كما أنه في اثنَي عشر بلداً، كانت أقلُّ من عشرةٍ بالمئةِ منهن يحصلن على معاشٍ تقاعدي.

‫شاهد أيضًا‬

البطريرك “أفرام الثاني” يلتقي مسؤولاً هنغارياً لمساعدة المسيحيين

في سبيل مساعدة المسيحيين، ومناقشة الملفات المشتركة، التقى بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسر…