‫‫‫‏‫أسبوعين مضت‬

زلزال مدمر يضرب وسط المغرب ويخلف مئات القتلى

دليلاً على تسلسليةِ الهزاتِ الأرضيةِ والزلازلِ حولَ العالم، ضربَ زلزالٌ بقوةِ ستٍّ فاصلة ثماني درجاتٍ وسطَ المغرب، ما أسفرَ عن مقتلِ ثمانِمئةٍ وعشرين شخصاً على الأقل، وتدميرِ وتضررِ آلافِ المباني السكنية.
وقالت هيئةُ المسحِ الجيولوجيِّ الأمريكية، إن مركزَ الزلزالِ كان في جبالِ “الأطلس الكبير”، على بعدِ واحدٍ وسبعين كيلومتراً جنوبَ غربيِّ “مراكش”، وعلى عمقِ ثمانيةَ عشرَ كيلومتراً.
هذا ووقع الزلزالُ الساعةَ الحاديةَ عشرةَ قبيلَ منتصفِ ليلِ السبت بتوقيتِ المغرب، وأعقبَ الزلزالَ بعدَ تسعَ عشرةَ دقيقة، هزةٌ ارتداديةٌ بقوةِ خمسِ درجاتٍ تقريباً.
حصيلةُ القتلى لا تزالُ تقريبية، إذ يُعتقدُ أنّ العديدَ من الضحايا يتواجدون في المناطقِ النائية.
وزارةُ الداخليةِ المغربيةُ ومن جانبِها، قالت إن الزلزالَ أودى بحياةِ أشخاصٍ في أقاليمِ وبلدياتِ “الحوز” و”مراكش” و”ورزازات” و”أزيلال” و”شيشاوة” و”تارودانت”
وقضى العديدُ من الناسِ ليلتَهم في العراءِ وخرجوا من منازلِهم، امتثالاً لتحذيراتِ الحكومةِ المغربية، التي حذرتهم من إمكانيةِ حدوثِ هزاتٍ ارتداديةٍ شديدة.
هذا وتعرضت عدةُ مواقعَ سياحيةٍ للضرر، منها ما هو مُدرَجٌ كموقعٍ للتراثِ العالميِّ لليونسكو، كالمدينةِ المنورةِ ومسجدِ “الكتيبة” التاريخيِّ في “مراكش”
هذا ولا تزالُ فرقُ البحثِ تواصلُ التنقيبَ تحت أنقاضِ المباني المُنهارة، بحثاً عن الجثثِ والناجين.

‫شاهد أيضًا‬

مظاهرات عارمة في فرنسا احتجاجاً على عنف وعنصرية الشرطة الفرنسية

شهدت الشوارعُ الفرنسيةُ يوم السبت، مظاهراتٍ عارمةً عمت البلاد، في مدنٍ فرنسيةٍ عديدة، طالب…