13/09/2023

القضاء العراقي يعاقب الضباط المسؤولين عن حماية السفارة السويدية في بغداد

نتيجةً للإخلالِ بالواجبِ الوظيفي، وتركِ المتظاهرين يحرقون السفارةَ السويديةَ في “بغداد”، احتجاجاً على حادثةِ حرقِ القرآنِ الكريم، أصدر القضاءُ العراقيُّ أحكاماً بالسجنِ بحقِّ ضباطِ الأمنِ المسؤولين عن الحادثة.

وذكرت وكالةُ “فرانس برس”، أن العقوباتِ شملت ثمانيةَ عشرَ ضابطاً، ممن يعملون في شرطةِ “بغداد” وفي قواتِ حمايةِ السفاراتِ والدبلوماسيين، وذلك نقلاً عن ضباطٍ حضروا وقائعَ المحاكمة.

وقالت وسائلُ إعلامٍ عراقيةٌ يومَ الثلاثاء، إن الحكمَ صدرَ بحقِّ لواءٍ وثلاثةِ عمداءَ وخمسةِ عقداء وثلاثةِ مُقَدَّمين ونقيبَين، وتراوحت العقوباتُ ما بين السنةِ والثلاثِ سنوات، فضلاً عن طردِهم من الخدمة.

يذكر أنه في العشرين من حزيرانَ الماضي، اقتحم متظاهرون السفارةَ السويديةَ في “بغداد” خلال الليل، وأضرموا بها النار، وذلك رداً على السماحِ بتنظيمِ تجمّعين في العاصمةِ السويديةِ “ستوكهولم”، جرى خلالَهما تدنيسُ القرآن الكريم، وحرقُه على يدِ لاجئٍ عراقيٍّ يُدعى “سلوان موميكا”.

‫شاهد أيضًا‬

مخلفاً حرائق هائلة.. الاحتلال التركي يكثف قصفه على مناطق إقليم كردستان العراق

ضمن إطار الهجوم الموسع الذي تشنه دولة الاحتلال التركي على مناطق متفرقة في إقليم كردستان ال…