15/09/2023

منظمات حقوقية تدين قطع الاحتلال التركي للمياه عن شمال وشرق سوريا

في ظلِّ استمرارِ النزاعِ وتدهورِ البنى التحتية، تواصلُ دولةُ الاحتلالِ التركيِّ استخدامَ المياهِ كسلاحِ حربٍ ضدَّ أهالي شمالِ وشرقِ سوريا، من خلالِ استهدافِ وتعطيلِ محطاتِ المياهِ التي تغذي مساحاتٍ واسعةً من سوريا، الأمرُ الذي خلّفَ آثاراً كارثيةً على أكثرِ من أربعةِ ملايينِ شخص.

وفي هذا الصدد، أدانت مئةٌ وعشرُ منظماتٍ سوريةٍ حرمانَ المدنيين من حقِّهم في الحصولِ على مياهٍ كافيةٍ ومأمونة، وطالبت في ذاتِ الوقتِ الأممَ المتحدةَ باتخاذِ الإجراءاتِ اللازمةِ لإيجادِ حلٍّ عاجلٍ لأزمةِ المياهِ في شمالِ شرقِ سوريا، وتحييدِ المواردِ المائيةِ عن النزاعاتِ السياسيةِ والعسكرية.

 كما وطالبت الأممَ المتحدةَ بإنشاءِ آليةِ مراقبةٍ مستقلةٍ بشأنِ مياهِ نهرِ “الفرات”، وجميعِ المواردِ المائيةِ العابرةِ للحدود، وضمانِ استمرارِ محطةِ مياه “علوك” بضخِّ المياهِ بشكلٍ كافٍ ودونَ انقطاع.

 وفي السياقِ ذاته، وجهت المنظماتُ دعوةً لمجلسِ حقوقِ الإنسان، لإدراجِ انتهاكاتِ الاحتلالِ التركي بشأنِ قطعِ المياه، ضمنَ تقاريرِها الدولية. 

والجديرُ ذكره، أنَّ دولةَ الاحتلالِ التركيِّ مستمرةٌ في انتهاكاتِها وقطعِها للمياهِ عن شمالِ شرقِ سوريا، ما ينذرُ بكارثةٍ إنسانية، وخاصةً بعدَ وصولِ المياهِ لمستوياتٍ متدنية.

‫شاهد أيضًا‬

علماء الفضاء يسعون لتجربة زراعة نباتات على الكواكب الأخرى

في النظام الشمسي يعتبر كوكب الأرض من الكواكب القريبة بشكل مناسب من الشمس، بالإضافة لكوكب &…