16/09/2023

محكمة بلجيكية تحاكم منفذي الهجمات الانتحارية في بروكسل وباريس

بعدَ سبعِ سنواتٍ على اعتقالِهم، حكمت محكمةٌ بلجيكيةٌ يوم الجمعة على ستةِ رجال، بأحكامٍ تتراوح ما بين السجنِ عشرين عاماً والسجن المؤبد، بتهمِ تنفيذِ تفجيراتٍ انتحاريةٍ عامَ ألفين وستةَ عشر، أدت إلى مقتلِ اثنين وثلاثين شخصاً، وإصابةِ ثلاثِمئةٍ آخرين في مطارِ “بروكسل” ومحطةِ مترو أنفاقٍ مزدحمة، والتي اعتُبِرَت أكثرَ الهجماتِ الانتحاريةِ دمويةً في البلاد.

المشتبهُ بهِ الرئيسيُّ والمدعو “صلاح عبد السلام”، حُكِمَ بالسجنِ عشرين عاماً، رغمَ أنّه يقضي بالفعلِ عقوبةَ السجنِ المؤبدِ دونَ إمكانيةِ إطلاقِ سراحِه في فرنسا، على خلفيةِ تورطِه في الهجماتِ التي ضربت مقاهي “باريس” ومسرحَ “باتاكلان” عامَ ألفين وخمسةَ عشر.

ويُشارُ إلى أنّ هجماتِ “بروكسل” و”باريس”، ارتبطت بذاتِ الشبكةِ الإرهابيةِ التابعةِ لـ “داعش”

وإلى جانبِ “عبد السلام”، حُكِمَ أيضاً على المواطنِ السويدي “أسامة كريم”، المولودِ في مدينةِ “مالمو” عامَ ألفٍ وتسعِمئةٍ واثنين وتسعين، والمصنفِ على أنّه الانتحاريُّ الذي تراجعَ في اللحظةِ الأخيرةِ في “بروكسل”، وأولُ سويديٍّ ينضمُّ لإرهابيي “داعش” في سوريا.

“أسامة” وفي الوقتِ الحالي، يقضي حكماً بالسجنِ لمدةِ ثلاثين عاماً بسبب هجماتِ “باريس”، والتي قُتِلَ فيها مئةٌ وثلاثون شخصاً.

‫شاهد أيضًا‬

مجلس بيث نهرين القومي في سويسرا يحتفل بالذكرى السنوية لانطلاقة نضاله القومي

نُظِّمَت فعاليةٌ في النادي السرياني في مدينة “تيتشينو” السويسرية، للاحتفال بال…