17/09/2023

الجيش اللبناني يداهم مخيمات السوريين ويعتقل العشرات منهم

تزامناً مع استعدادِ الحكومةِ اللبنانيةِ لإرسالِ وفدٍ سياسيٍّ للقاءِ حكومةِ النظامِ السوري، من أجل العملِ على إعادةِ اللاجئين السوريين إلى سوريا، أجرى الجيشُ اللبنانيُّ مع دوريةٍ من المخابراتِ اللبنانية، حملةَ دهمٍ واعتقالٍ في مخيمات السوريين في منطقةِ “البقاع”، للبحثِ عن اللاجئين السوريين المقيمين في لبنان بشكلٍ غيرِ قانوني.

وقال الجيشُ اللبنانيُّ في بيانٍ يوم السبت، إنه اعتقلَ ثلاثةً وأربعين سورياً دخلوا البلادَ بشكلٍ غيرِ شرعي، ويتجولون بدونِ أوراقٍ ثبوتية، وذلك في عملياتِ مداهمةٍ خلال الأيامِ القليلةِ الماضية، وأضاف البيانُ أن السلطاتِ اللبنانيةَ باشرت بالتحقيقِ مع الموقوفين، تحت إشرافِ القضاءِ المختص.

كما وأفادت مصادرٌ إعلاميةٌ من لبنان، أن الجيشَ اللبنانيَّ قام بمصادرةِ سياراتٍ ودراجاتٍ ناريةٍ تابعةٍ للاجئين السوريين، وبعضِ أجهزةِ الطاقةِ والإنترنت التي حازوها بشكلٍ غيرِ قانوني.

يأتي ذلك بالتزامنِ مع إجراءاتٍ مشددةٍ قررتها الحكومةُ اللبنانيةُ لمنعِ تدفقِ اللاجئينَ عبرَ الحدودِ البرية، وتسويةِ أوضاعِ المقيمين منهم بشكلٍ غيرِ شرعي، حيث اعتلقت السلطاتُ اللبنانيةُ أكثرَ من ثمانيةِ آلافِ سوريٍّ حاولوا دخولَ لبنان خلال شهرِ آبَ المنصرم.

وبحسب مراقبين، يتدفق اللاجئونُ السوريونَ عبر منافذَ كثيرةٍ يصعب ضبطُها من الجانبِ اللبناني، لوعورةِ المنطقةِ وطبيعتِها الجبلية، في الوقتِ الذي أصبحت تشكلُ فيه الحدودُ اللبنانيةُ السوريةُ مورداً مالياً خاصاً لضباطِ النظامِ السوريِّ في المنطقة، من خلال تهريبِ السوريين الفارين من الجحيمِ السوري.

‫شاهد أيضًا‬

احتفالية تخليداً للذكرى السنوية للشهداء السريان في لبنان

إحياءً للذكرى السنوية للشهداء السريان الذي ضحوا بحياتهم من أجل لبنان وشعبه، يقيم حزب الاتح…