08/10/2023

منظمات سورية تدين التصعيد العسكري في سوريا وتطالب بوقفها

شهدت مناطقُ شمالِ وشرقِ سوريا سلسلةً من الاعتداءاتِ الوحشيةِ التي نفّذها جيشُ الاحتلالِ التركي، عبرَ طائراتٍ مسيّرةٍ وحربية، شملت مناطقَ آهلةً بالسكانِ ومرافقَ حيوية، ما أدى لاستشهادِ وإصابةِ العشراتِ من المدنيين والعسكريين، وخروجِ العديدِ من المرافقِ الخدميةِ عن الخدمة.

وفي هذا الصدد، أدانت مئةٌ وإحدى وخمسونَ منظمةً حقوقيةً التصعيدَ العسكريَّ في سوريا، واستهدافَ البنى التحتية، وطالبت مجلسَ الأمنِ الدولي والاتحادَ الأوروبي والولاياتِ المتحدةَ الأمريكية، بالتدخلِ الفوري لحمايةِ المدنيين ووقفِ الهجماتِ على البنيةِ التحتيةِ والمرافقِ العامة.

وحذرت المنظماتُ المجتمعَ الدوليَّ من هذهِ الهجمات، التي ستفاقمُ الأزمةَ الإنسانيةَ الكارثيةَ القائمة، وستؤثرُ بشكلٍ كبيرٍ على سكانِ المنطقةِ بكافةِ مكوناتِهم.

كما أشارت المنظماتُ إلى أنَّ الهجماتِ التركيةَ أدت إلى زعزعةِ الاستقرارِ في المنطقة، ورجحت بأنَّ الهجومَ سيؤدي إلى فاجعةٍ إنسانيةٍ أخرى، في حالِ استمرارِه.

وطالبت المنظماتُ بإغلاقِ المجالِ الجويِّ أمامَ الطائراتِ المسيرةِ والحربيةِ التركية، والتي تستهدفُ المدنيين.

كما وناشدت المنظماتُ بتكثيفِ الجهودِ الإغاثيةِ للاستجابةِ الفوريةِ للاحتياجاتِ الإنسانيةِ الناجمةِ عن التصعيدِ العسكري الأخير، مطالبةً بإعادةِ تأهيلِ المحطاتِ المتضررةِ لتجنبِ وقوعِ كارثةٍ إنسانيةٍ وموجاتِ نزوحٍ جديدة.

ودعت في الوقتِ ذاته لجمعِ الأدلةِ حولَ الانتهاكاتِ الجسيمةِ لحقوقِ الإنسان، والتي ترتكبُها جميعُ أطرافِ النزاعِ بحقِّ المدنيين في عمومِ سوريا، وشمالِ وشرقِ البلادِ بشكلٍ خاص.

‫شاهد أيضًا‬

الأمم المتحدة تحذر من خطر عودة الإرهاب إلى سوريا ونقل إرهابيي “داعش” إلى إقليم كردستان العراق

قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا “غير بيدرسن”، لأعضاء مجلس الأمن، إن خط…