13/10/2023

الاحتلال التركي يحارب الإدارة الذاتية وداعميها داخل تركيا وخارجها

في إطارِ استمرارِ عملياتِها باعتقالِ أصحابِ الفكرِ المعارضِ لسياستِها المنبوذة، قامت شرطةُ الاحتلالِ التركيِّ بالهجومِ على تجمعٍ نظمَهُ مجلسُ الشبيبةِ وحزبُ الخضرِ اليساري، في مدينةِ “موش” التركية.

وخلالَ تجمع المعارضين السياسيين للتنديدِ بهجماتِ الاحتلالِ التركي على شمالِ وشرقِ سوريا، والإدلاءِ ببيانٍ إلى الرأي العام، قامت شرطةُ الاحتلالِ التركي بمداهمةِ التجمع، واعتقالِ تسعةِ أشخاصٍ من المعارضة، ومنعِهم من الإدلاءِ بالبيان.

وكانَ من بينِ المعتقلين، الرئيسُ المشتركُ لحزبِ الأقاليمِ الديمقراطي في “موش” “سلام الدين يلماز”، والرئيسةُ المشتركةُ لحزبِ الشعوبِ الديمقراطي “برمال نركز”، وعضوُ الهيئةِ التنفيذيةِ لحزبِ الخضرِ اليساري “إبراهيم بوز”، وأعضاءُ مجلسِ حزبِ الشعوبِ الديمقراطي “جيجك توتوش” و”عمر كوج” و”أومي تغوك تورك”، وعضوُ مجلسِ الشبيبةِ “معروف جاليك”، و”سرحد دورسون” وأشخاصٌ آخرون.

هذا وتواصلُ دولةُ الاحتلالِ التركي، حملةَ اعتقالاتٍ موسعةً بحقِّ المعارضين السياسيين، بهدفِ تفتيتِ تكتلاتِ المعارضةِ ومحاصرتِها.

‫شاهد أيضًا‬

النائب السرياني في البرلمان التركي جورج أصلان ينتقد اعتقال مسؤول بلدية هكاري

تتوالى ردود الفعل من ممثلي حزب “المساواة والديمقراطية للشعوب” في تركيا، على قض…