19/10/2023

الأحزاب السياسية تشيد بموقف شعوب المنطقة بوقوفها في وجه مخططات الاحتلال التركي

تزداد الهجمات ضد مناطق شمال وشرق سوريا يوماً بعد يوم، من قبل دولة الاحتلال التركي ومرتزقتها، لزعزعة أمنها واستقرارها وجرّها لحرب طائفية من خلال بث الفتنة والتفرقة بين مكوناتها، إلا أن قوات سوريا الديمقراطية تصدت لجميع المؤامرات والمخططات وأفشلتها.

وفي هذا الخصوص، أشارَ الأمين العام للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا “نصر الدين إبراهيم”، إلى مساعي دولة الاحتلال التركي في القضاء على مشروع الإدارة الذاتية، مؤكداً أن أهالي شمال وشرق سوريا سيناضلون في سبيل بناء سوريا ديمقراطية لا مركزية.

من جهته، أشار عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكردي في سوريا “محمود أوسي”، إلى مساعي دولة الاحتلال التركي المستمرة في إثارة الفتن بين أهالي المنطقة، بهدف احتلال المزيد من الأراضي، مؤكداً أن الفاشية التركية لن تتمكن من القضاء على إرادة الأهالي.

بدوره، لفت الرئيس المشترك لحزب الخضر الديمقراطي “لقمان أحمي”، إلى أن الأحداث التي شهدتها “دير الزور” وهجمات دولة الاحتلال التركي الأخيرة، هما جزأٌ من مخططات اجتماع “أستانا” الأخير، مسلطاً الضوء على الموقف المقدس الذي اتخذه الأهالي على الرغم من جميع الهجمات واعتبر هذا الموقف مقاومة لا مثيل لها.

من جانبه، أوضح عضو مكتب حزب سوريا المستقبل “محمد بيرم”، أن دولة الاحتلال التركي لجأت إلى استهداف البنية التحتية للمنطقة بعدما أُفشلت جميع مخططاته الساعية إلى نشر الفتن بين مكونات المنطقة، مشيراً إلى أن الدول المهيمنة لا تريد ان تحكم الشعوب المحبة للديمقراطية نفسها.

‫شاهد أيضًا‬

مرتزقة تركيا تختطف 419 شخصاً في المناطق السورية المحتلة خلال عام 2023

أوضح تقريرٌ نشره مركز حقوقي لـ “توثيق الانتهاكات” حجمَ الاعتقالات العشوائية وا…