01/11/2023

الاتحاد السرياني الأوروبي يصدر بياناً ختامياً لمؤتمر اتفاقية لوزان

في السابعِ والعشرين من تشرينَ الأولَ المنصرم، وجه الاتحادُ السريانيُّ الأوروبيُّ دعواتٍ لأكاديميين وباحثين ورجالِ دين وسياسيين، لحضورِ مؤتمرٍ نظمَه في “زوريخ” السويسرية، لبحثِ اتفاقيةِ “لوزان”.

وخلال المؤتمر، تم الوقوفُ على عددٍ من القضايا المرتبطةِ بالاتفاقيةِ الموقعةِ عامَ ألفٍ وتسعِمئةٍ وثلاثةٍ وعشرين، وتأثيراتِها على شعبِنا والشعوبِ الأخرى في تركيا والعراق، ولبنان، والأردن، وإسرائيل.

وتم تسليطُ الضوءِ على الأسبابِ الكامنةِ وراءَ التطبيقِ المختلفِ للاتفاقيةِ بخصوصِ شعبِنا، وتجريدِه من حقوقِه، وسببِ إجبارِ الشعوبِ الأصيلةِ على مغادرةِ أراضيها، من خلالِ ممارسةِ المجازرِ بحقِّها.

هذا وتم تخصيصُ فسحةٍ واسعةٍ من المؤتمرِ لبحثِ المجزرةِ التي تعرضَ لها شعبُنا على يدِ المملكةِ العثمانية، والمجازرِ التي تعرضَ لها لاحقاً في العراق.

وإلى جانبِ هذه المجازر، تم التعدي على قيمِ شعبِنا التاريخية والدينية، بهدفِ إبادةِ شعبِنا ومستقبلِه وتراثِه.

واليوم، وفي الشرقِ الأوسط، وصلَ شعبُنا لمرحلةٍ يرزحُ فيها تحت تهديدِ الاندثارِ والانقراض، وعليه، فقد طالبَ الاتحادُ السريانيُّ الأوروبيُّ بحلِّ الصراعِ الإسرائيليِّ الفلسطينيِّ من خلالِ تطبيقِ حلِّ الدولتين.

هذا ووجه الاتحادُ تساؤلاً بقولِه، لا توجدُ فروقاتٌ جوهريةٌ بينَ شعبِنا والشعوبِ الأخرى التي لا تمتلكُ وطناً خاصاً بها، وعلى هذا الأساس، لم لا يتساوى شعبُنا مع الشعبِ الفلسطينيِّ في المطالب.

وشددَ الاتحادُ السريانيُّ على أنّ الاتحادَ الأوروبيَّ تترتبُ عليه مسؤوليةُ الالتزامِ بالقوانينِ الدوليةِ والقيمِ الإنسانية، بغيةَ حثِّ المجتمعِ الدوليِّ على الاعترافِ بشعبِنا وحقوقِه بتشكيلِ إدارةٍ ذاتيةٍ خاصةٍ به في سهلِ “نينوى”

كما شددَ على ضرورةِ إقامةِ الاتحادِ الأوروبيِّ علاقاتٍ وطيدةً مع الإدارةِ الذاتيةِ لشمالِ شرقِ سوريا، لتمكينِ الشعوبِ من العيشِ بسلامٍ وبمأمنٍ من تهديداتِ إرهابِ “داعش”

‫شاهد أيضًا‬

وفد الإدارة الذاتية في الخارج يلتقي الحزب اليساري السويدي

أجرى وفدٌ من الإدارة الذاتية الديمقراطية لإقليم شمال وشرق سوريا لقاءً أمس، مع مسؤولين في ا…