05/11/2023

ارتفاع عدد الضحايا في غزة.. وإسرائيل تنتهج أسلوباً جديداً نحو أهداف إيرانية

مع قربِ دخولِها الشهرَ الثاني، ما زالت الحربُ الدائرةُ بينَ إسرائيلَ وحركةِ “حماس” الفلسطينية، تحصد المزيدَ من الضحايا بشكلٍ يومي.

المكتبُ الإعلاميُّ الحكوميُّ في قطاعِ “غزة”، أكد ارتفاعَ عددِ قتلى القصفِ الإسرائيليِّ على القطاع، إلى تسعةِ آلافٍ وخمسِمائةِ شخص، بينَهم ثلاثةُ آلافٍ وتسعُمائةِ طفل، وأكثرُ من ألفين وخمسِمئةِ امرأة.

وكانت وسائلُ إعلامٍ فلسطينيةٌ قد أكدت استهدافَ منزلِ رئيسِ المكتبِ السياسيِّ لحركةِ “حماس” “إسماعيل هنية”، بقصفٍ صاروخيٍّ بطائرةٍ مسيرةٍ إسرائيلية، دون ورودِ معلوماتٍ عن إصابةِ أحدٍ من عائلةِ “هنية” في القصف.

إلى ذلك، أعلن الجيشُ الإسرائيليُّ مقتلَ جنديٍّ في المعاركِ الدائرةِ في قطاعِ “غزة”، ليرتفع عددُ الجنودِ الإسرائيليين القتلى منذ بدايةِ العمليةِ البرية، إلى ثلاثين جندياً.

وأكد الجيشُ الإسرائيليُّ استهدافَه أهدافاً لميليشيا “حزب الله” الإيرانيةِ في لبنان، بطائراتٍ حربيةٍ إلى جانبِ قصفٍ مدفعيٍ وبالدبابات، وذلك رداً على هجومٍ سابقٍ انطلق من الأراضي اللبنانية.

وأوضح الجيشُ في بيانٍ أن الأهدافَ شملت بنيةً تحتيةً ومخازنَ صواريخ، ومجمعاتٍ تستخدمُها ميليشيا “حزب الله”

وعلى صعيدٍ متصل، ذكرت وكالةُ “بلومبيرغ” أن إسرائيلَ غيرت من طريقةِ تعاملِها بشأنِ الغاراتِ التي تنفذها على أهدافٍ ومواقعَ عسكريةٍ في سوريا.

ونقلت الوكالةُ عن مصادرَ مطلعة، أن “تل أبيب” لم تعد تخطر “موسكو” مسبقاً، كما جرت العادةُ في السابق.

وكانت تقاريرٌ إعلاميةٌ أفادت في وقتٍ سابق، أن إيرانَ تسيطر على كاملِ الجبهةِ الجنوبيةِ لسوريا، إذ نقلت أعداداً كبيرةً من عناصر الميليشياتِ التابعةِ لها، من مناطقِ ريفِ “دير الزور” إلى هناك.

‫شاهد أيضًا‬

نتنياهو يهدد بعمل عسكري قوي جداً في لبنان

نقلت قناة “آي 24 نيوز” عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قوله، في أثن…