05/11/2023

بعد استهداف قواعدها.. واشنطن تقلص تبادل المعلومات مع بغداد

مع تزايدِ الهجماتِ على القواعدِ الأمريكيةِ المتواجدةِ في سوريا والعراق، قلصت الولاياتُ المتحدةُ الأمريكيةُ تبادلَ المعلوماتِ مع السلطاتِ العراقيةِ في قاعدةِ “عين الأسد” في محافظةِ “الأنبار” غربيَّ العراق.

صحيفةُ “الشرق الأوسط” السعودية، ذكرت في تقريرٍ لها أن “واشنطن” حجّمت بشكلٍ كبيرٍ قنواتِ المعلوماتِ والبيانات العسكرية، التي كانت تتبادلُها مع “بغداد” في قاعدةِ “عين الأسد”

الصحيفةُ أكدت نقلاً عن مصادرَ خاصةٍ بها، أن الخطوةَ الأمريكيةَ هذه، جاءت بعدما بلغت بعضُ الهجماتِ أهدافاً دقيقةً داخلَ القاعدة، مشيرةً إلى وجودِ إجراءاتٍ وصفتها بالاحترازية، تحسباً للمزيدِ منها.

مصادرُ الصحيفةِ أوضحت أن الأمريكيين يعتقدون أن الإحداثياتِ ضمنَ القاعدة، تُسربُ من طرفٍ محليٍّ إلى الجهةِ التي تنفذُ الهجمات.

من جانبِه، نفى ضابطٌ عراقيٌّ كبيرٌ للصحيفةِ صحةَ هذه المعلومات، مؤكداً في الوقتِ نفسه، أن البرنامجَ التدريبيَّ مستمرٌ بالوتيرةِ الطبيعية، وفقَ تعبيرِه.

وكان وزيرُ الخارجيةِ الأمريكي “أنتوني بلينكن”، قد أكد يوم الجمعةِ الفائتِ أنَّ بلادَه سترد على من أسماهُم وكلاءَ إيرانَ في سوريا والعراق، وذلك خلال مؤتمرٍ صحفيٍّ في العاصمةِ الإسرائيليةِ “تل أبيب”

وتعرضت قاعدةُ “عين الأسد” لقصفٍ بطائرتين مسيرتين يوم الثلاثاءِ الماضي، بعد يومٍ على قصفٍ صاروخيٍّ استهدف القاعدةَ أيضاً، ولم تعلن القواتُ الأمريكيةُ حينها عن سقوطِ قتلى جراءَ القصف، الذي تبنته فصائلُ ما يعرف بـ “المقاومة الإسلاميةِ في العراق”.

‫شاهد أيضًا‬

أنهي الحروب بهاتفي وسأغلق الحدود”.. خطط ترامب للداخل والخارج

تحدّث ترامب خلال كلمة ألقاها باليوم الأخير من مؤتمر الحزب الجمهوري في ميلووكي بولاية ويسكو…