12/11/2023

من قدّاس الأربعين لشهداء فاجعة بغديدا… حنّو يدعو لبدء الحياة من جديد

من قدّاسِ الأربعين لضحايا وشهداءِ فاجعةِ عرسِ “بغديدا”، دعا نيافةُ المطران “مار بنديكتوس يونان حنّو” رئيسُ أساقفةِ “الموصل” وتوابعِها للسريانِ الكاثوليك، دعا الأهالي إلى التمسّكِ بالرجاءِ وبدءِ حياةٍ جديدة، بعدَ هذا المَصابِ الذي حلَّ بأبناءِ شعبِنا السرياني الكلداني الآشوري.

جاءَ ذلكَ، خلالَ القداسِ وصلاةِ الجنّازِ اللذين أُقيمَا يومَ السبت راحةً لأنفسِ شهداءِ فاجعةِ عرسِ “بغديدا”، بمناسبةِ اليومِ الأربعين لاستشهادِهم، وذلك في كنيسةِ “الطاهرةِ الكبرى” بمدينةِ “بغديدا” السريانية.

ودعا نيافتُه بعد انقضاءِ أربعينَ يوماً من المصابِ العظيم، البدءَ بصفحةٍ وحياةٍ جديدةٍ عِمادُها القوةُ والصلابةُ والإرادة، مطالباً بتحقيقاتٍ أوسعَ حولَ كارثةِ حريقِ “بغديدا”.

وحضرَ القدّاسَ القنصلُ الفرنسيُّ في “الموصل”، وعددٌ من الأساقفةِ والكهنةِ والرهبانِ والراهبات، وجمعٌ غفيرٌ من ذوي الضحايا والشهداء، كما عُلِّقَت لوحتان كبيرتَان تضمّان صورَ شهداءِ الفاجعة.

هذا وشهدت كنائسٌ عدّةٌ في العراق والعالمِ، قداديساً ولقاءاتٍ وصلواتٍ وتراتيلاً بالمناسبة، فضلًا عن تنظيمِ مؤسّساتٍ مدنيّةٍ أمسياتٍ تأبينيّةً في ذكرى الأربعين لشهداءِ فاجعةِ “بغديدا”.

‫شاهد أيضًا‬

العلامة الكبير والمؤرخ بنيامين حداد في ذمة الله

بنيامين ميخا يوسف حداد من مواليد القوش سنة 1931. عمل في حقل اللغة المقارن، واهتم بالتاريخ …