20/11/2023

البابا فرنسيس يلتقي الرئيس العراقي في الفاتيكان

التقى الرئيسُ العراقيُّ “عبد اللطيف جمال رشيد” مع رئيسِ الكنيسةِ الكاثوليكية قداسةِ “البابا فرنسيس”، وذلك في إطارِ زيارةِ وفدٍ عراقيٍّ للفاتيكان.

وأكد “رشيد” خلال لقاءِه “البابا فرنسيس”، وفق بيانٍ لرئاسةِ الجمهورية العراقية، أن المسيحيين في العراقِ مكونٌ أساسيٌّ في بناءِ البلدِ وتقدمِه وازدهارِه، مشيراً إلى حرصِ الحكومةِ على عودةِ النازحين المسيحيين والإيزيديين إلى مناطقِهم، موضحاً أن أبوابَ رئاسةِ الجمهوريةِ مفتوحةٌ أمام المسيحيين، للنظر في مطالبِهم لتأمينِ حياةٍ كريمةٍ لهم.

وأضاف “رشيد” أن العراقَ حريصٌ على تعزيز الديمقراطية والتعددية واحترامِ الحقوقِ والحريات، مشيراً إلى أن العلاقةَ بين الحكومةِ الاتحادية وحكومةِ إقليمِ كردستان العراق جيدة، وهناك إرادةٌ لدى الجانبين لحلِّ المسائل العالقةِ وفقاً للدستور والقانون.

كما شكر الرئيسُ العراقيُّ “عبد اللطيف رشيد” قداسةَ البابا على زيارتِه للعراق عام ألفين وواحدٍ وعشرين، مؤكداً أن العراقيين يتذكرون بمحبةٍ واعتزاز، هذه الزيارةَ التي جسدت مفاهيمَ التعايشِ السلميِّ وعمقَ الأواصرِ بين الأديانِ داخل العراق وخارجَه، بحسب البيان.

بدورِه، أكد قداسةُ “البابا فرنسيس” على دعمِ الفاتيكان لجهودِ العراق في تعزيزِ الأواصرِ بين الأديان والمكونات، وأشار إلى دورِ المسيحيين في تعزيزِ التآلفِ والتآزر، وتضحياتِهم من أجل عراقٍ مزدهرٍ ومتطور، وتمسكِهم بالهويةِ الوطنية.

كما ركز قداستُه على أهميةِ تعزيزِ فرص السلامِ في العالم، كون الحروبِ تعني الفشل.

‫شاهد أيضًا‬

مخلفاً حرائق هائلة.. الاحتلال التركي يكثف قصفه على مناطق إقليم كردستان العراق

ضمن إطار الهجوم الموسع الذي تشنه دولة الاحتلال التركي على مناطق متفرقة في إقليم كردستان ال…