22/11/2023

استهدافات متبادلة بين القوات الأمريكية والميليشيات الإيرانية

امتداداً للصراعِ الدائرِ في “غزة” بين إسرائيل وحركةِ “حماس” الفلسطينية، وفي خطوةٍ تُعدُّ الأولى من نوعِها، ردَّتِ القواتُ الأمريكيةُ الموجودةُ في العراق، على هجومٍ تعرضت له من قبلِ الفصائلِ المسلحةِ التابعةِ لإيران.

حيثُ قالَ مسؤولٌ عسكريٌّ أمريكي، إن الغارةَ التي شنتها الطائراتُ المقاتلةُ استهدفت ودمرت مركزَ عملياتِ كتائبِ “حزب الله” الإيرانيةِ في العراق، بالقربِ من “جرف الصخر” غربَ العاصمةِ العراقيةِ “بغداد”، ما أسفرَ عن مقتلِ عددٍ من المسلحين من الفصائلِ الإيرانية.

وأضافَ بأن قاعدةَ “عين الأسد” الجوية، تعرضت لهجومٍ بصاروخٍ باليستيٍّ قصيرِ المدى، ما أدى إلى إصابةِ ثمانيةِ أشخاصٍ وأضرارٍ طفيفةٍ في البنيةِ التحتية.

وفي غضونِ ذلك، تعرضت قاعدةُ “الشدادي” في ريفِ “الحسكة”، والتي تستضيفُ قواتٍ أمريكية، تعرضت للاستهدافِ من قبلِ ما تسمى بالمقاومةِ الإسلامية، وذلك للمرةِ الثانيةِ خلالَ ساعات، دونَ ورودِ معلوماتٍ عن وقوعِ خسائرَ بشرية.

وفي السياقِ ذاته، أعلنت نائبةُ المتحدثِ باسمِ “البنتاغون” “سابرينا سينغ”، أن القواتِ الأمريكيةَ في العراق وسوريا، تعرضت لستةٍ وستين هجوماً منذُ السابعِ عشرَ من شهرِ تشرينَ الأول، والتي أدت لإصابةِ اثنين وستينَ عسكرياً أمريكياً بجروحٍ طفيفة.

‫شاهد أيضًا‬

بقع بيضاء في الحاضر لن تغطي قتامة التاريخ

إن إرسال التهديدات إلى مدراء المدارس الذين يحتفلون بعيد الميلاد يضعف شعور أمتنا بالثقة، وي…