25/11/2023

الحزب اليميني “من أجل الحرية” يفوز بانتخابات البرلمان الهولندي

في الثاني والعشرين من تشرين الثاني الحالي، أُجرِيَت الانتخاباتُ العامةُ للبرلمان الهولندي، والأمرُ المثيرُ للجدلِ بالنسبةِ للهولنديين، كان فوزَ الحزبِ اليمينيِّ المعروفِ باسم “من أجل الحرية”، برئاسةِ “خيرت فيلدرز”، بالأغلبيةِ في مجلسِ النوابِ الهولندي.

ويُعرف الحزبُ اليمينيُّ الفائزُ بتطرفِه تجاه اللاجئين والأجانبِ غيرِ الهولنديين، ودعواتِه لترحيلِهم.

وبعد فرزِ الأصواتِ في صناديقِ الاقتراع، تبين حصولُ حزبِ “الحرية” على خمسةٍ وثلاثين صوتاً، مجتازاً بذلك الانتخاباتِ السابقةَ بفارقٍ كبير، مما دعا الرئيسَ الهنغاري “فيكتور أوربان” واليمينيةَ الفرنسيةَ “مارين لوبين” لتهنئتِه بذلك.

وفي لقاءٍ له بعد فوزِه، قال “خيرت فيلدرز” إنه مستعدٌ لمنصبِ رئيسِ الوزراءِ الهولندي، وإنه سيعمل على إيقافِ موجاتِ الهجرةِ التي تجتاح هولندا، على حدِّ وصفِه.

رئيسةُ الحزبِ الليبرالي الهولندي “ديلان يشيلغوز”، الذي حصلَ على ثلاثةٍ وعشرين مقعداً في البرلمان، والتي تعودُ أصولُها للشعبِ الكردي، أكدت عدمَ رغبتِها بتشكيلِ حكومةٍ مع حزبِ “فيلدرز”، وأن تشكيلَ الحكومةِ سيتطلب وقتاً طويلاً.

وفي الدرجةِ الثانيةِ بالانتخابات، حصل الحزبُ الاجتماعيُّ الديمقراطيُّ على ستةٍ وعشرين مقعداً، فيما حصلَ حزبُ العقدِ الاجتماعيِّ الجديد برئاسةِ السياسي “بيتر أومتسيخت”، على عشرين صوتاً، ليكون بذلك في المرتبةِ الرابعةِ في البرلمان.

وبهذا الصدد، دخل السياسيُّ من أبناءِ شعبنا “عيسى كهرمان” إلى البرلمانِ الهولندي خلال الانتخابات، غير أنَّ الحظَّ لم يحالفِ المرشحَ السريانيَّ الآخر “أندرياس باكر”.

‫شاهد أيضًا‬

عمال الإنقاذ ينتشلون جثث راحوا ضحية الأمطار الغزيرة في اثيوبيا

بعد وقوع انهيارات أرضية مساء الأحد وصباح الاثنين، نتيجة هطول أمطار غزيرة على منطقة جبلية ن…