25/11/2023

تعداد ضحايا جرائم القتل من الفتيات خلال العام الماضي الأكبر منذ عشرين عاماً

بمناسبةِ اليومِ العالمي لمناهضةِ العنفِ ضد المرأة، كشفت الأممُ المتحدةُ عن عددِ الضحايا من النساءِ اللواتي فقدن حياتَهن خلال عام ألفين واثنين وعشرين.

وبحسب هيئةِ الأممِ المتحدةِ للمرأة ومكتبِ الأممِ المتحدةِ المعنيِّ بالمخدراتِ والجريمة، فقد قُتِلَت نحو تسعٍ وثمانون امرأةً وفتاةً عمداً العامَ الماضي، وهو ما يُعتَبَرُ العددَ الأكبرَ منذ عشرين عاماً.

وارتكبَ أكثرَ من نصفِ جرائمِ القتلِ هذه، أحدُ أفرادِ الأسرةِ أو الشركاء، مقارنةً بنحوِ اثني عشرةَ بالمئةِ من ضحايا القتلِ الذكور، ووقع أكبرُ عددٍ من جرائمِ قتلِ النساءِ والفتياتِ في أفريقيا من ثم آسيا، وفق الأممِ المتحدة.

المديرةُ التنفيذيةُ لمكتبِ الأممِ المتحدةِ المعنيُّ بالمخدراتِ والجريمة “غادة والي”، أكدت في بيانٍ أن هذا الرقمَ الكبيرَ من جرائمِ قتلِ الإناثِ حول العالم، يعد تذكيراً صارخاً بأن الإنسانيةَ لا تزال تصارع أوجهَ عدمِ المساواةِ المتجذرة، وكذلك العنفَ ضدَّ النساءِ والفتيات.

وأشارت “والي” إلى أن كلَّ حياةٍ تُفقَد، هي في الحقيقةِ دعوةٌ للعمل، وهي كذلك نداءٌ عاجلٌ لمعالجةِ كافةِ أشكالِ عدمِ المساواةِ الهيكليةِ بأقصى سرعة، لتحسينِ استجاباتِ العدالةِ الاجتماعيةِ الجنائية، حتى لا تخافَ أيُّ امرأةٍ أو فتاةٍ على حياتِها، بسبب جنسِها.

‫شاهد أيضًا‬

بقع بيضاء في الحاضر لن تغطي قتامة التاريخ

إن إرسال التهديدات إلى مدراء المدارس الذين يحتفلون بعيد الميلاد يضعف شعور أمتنا بالثقة، وي…