27/11/2023

حداداً على أرواح شهداء بغديدا.. أبرشية الموصل تلغي مظاهر الاحتفال بأعياد الميلاد

مع استمرار معاناة أهالي بغديدا السريانية جراء الحريق الذي أدى لاستشهاد أكثر من مئة وثلاثين شخص بينهم نساء وأطفال، قررت أبرشية مار متى للسريان الأرثوذكس في مدينة الموصل شمالي العراق إلغاء كافة مظاهر الاحتفال بأعياد الميلاد ورأس السنة لهذا العام.
وأكدت الأبرشية في بيان الاثنين أن الاحتفالات ستقتصر على الطقوس والقداديس الدينية فقط ترحماً على أرواح الشهداء الطاهرة، فيما سيلغى استقبال التهاني بأعياد الميلاد ورأس السنة.
وعبرت الأبرشية في بيانها في هذا الاستذكار الأليم، أنه لا يسعها سوى أن ترفع الدعوات والصلوات لرب المجد يسوع المسيح، داعية إياه أن يتغمد أرواح الشهداء الطاهرة في ملكوته السماوي صحبة الأبرار والقديسين، وراجية أن يلهم أهلهم الصبر والسلوان على هذا المصاب الجلل.
وكان حريق اندلع في صالة الهيثم في بلدة بغديدا السريانية في محافظة نينوى بالعراق، خلال عرس شابين سريانيين من البلدة في السادس والعشرين من شهر أيلول الفائت، وأسفر عن استشهاد أكثر من مئة وثلاثين شخص.
كما أدى الحريق لإصابة المئات بحروق وجروح، حالات بعضهم خطرة وما زالوا يتلقون العلاج في مشافي تركيا، وكذلك العراق رغم المعاناة التي يعيشونها نتيجة نقص الدواء المتوفر هناك.
وإثر صدور نتائج التحقيق الذي أجرته وزارة الداخلية العراقية، رفض أهالي الضحايا وأحزاب مسيحية وكنائس تلك النتائج، ودعوا إلى إجراء تحقيق نزيه يكشف الحقائق المبهمة حول الحادث، ويعيد الحق إلى أصحابه.

‫شاهد أيضًا‬

ندوة حوارية في قصر المؤتمرات ببغداد حول اللغة السريانية

بمناسبة اليوم العالمي للغة الأم، احتفت دائرة قصر المؤتمرات التابعة لوزارة الثقافة والسياحة…