28/11/2023

إصابة 4 مدنيين في الدرباسية إثر استهداف ناري من قبل الجندرمة التركية

أفاد مصدر محلي لشبكة رووداو الإعلامية، الأحد، أن قواتِ حرس الحدود الأتراك، أطلقوا النار على منازل عدة مواطنين في مدينة الدرباسية المتاخمة للحدود، وأسفر عن إصابات. وأكد المصدر إصابة أربعة مدنيين، بينهم طفل وامرأة.

من جانبه، ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن الجندرمة استهدفتهم أثناء اقترابهم من الحدود السورية – التركية، مبيناً أنه تم إطلاق النار باتجاه الأحياء السكنية في مدينة الدرباسية شمال الحسكة.

هذا وأحصى المركز الحقوقي، مقتلَ ثلاثينَ مدنياً، بينهم طفلان، وإصابة خمسين آخرين، بنيران الجندرمة التركية منذ مطلع العام الحالي، حيث ينحدر غالبيتُهم من ريف الحسكة.

وحتى اليوم، قُتل مئات المدنيين السوريين بالرصاص أو تعرضوا للضرب المبرح والتعذيب على الحدود التركية، كما أصيب الآلاف. وتشير التقارير والإحصائيات التي نشرتها منظمات حقوقية محلية إلى أن نسبةَ الوفيات بين النساء والأطفال تجاوزت الثلاثين إلى الخمسة والثلاثين بالمئة.

ومعظم الضحايا هم من المدنيين الذين يحاولون عبور الحدود والدخول إلى تركيا للوصول إلى أوروبا.

من جهته، ذكر بيان لحزب سوريا المستقبل أن “الهجمات التركية على مناطق شمال وشرقي سوريا تهدف إلى ضرب الاستقرار وتمهد الطريق أمام التنظيمات المتطرفة للعودة إلى المنطقة، الأمر الذي يزيد من المخاطر التي ستطالها”.

ودعا البيان، المجتمعَ الدولي ومجلسَ الأمن إلى “التحرك بشكل فاعل لإيقاف العدوان التركي على المنطقة والسَّاعي إلى التوسع في الأراضي السورية وإحداث التغيير الديمغرافي فيها”.

‫شاهد أيضًا‬

قيادي في المجلس العسكري السرياني يؤكد أهمية استذكار أحداث الخابور 2015

بمناسبة الذكرى السنوية لاجتياح قرى الخابور، أجرت فضائية “سورويو” لقاءً مع القي…