11/12/2023

مأرب عماد حنو يشارك أبناء شعبنا في إحياء عيد مار بهنام وأخته سارة

خلال الاحتفاليةِ التي أُقيمت يوم الأحد، بمناسبةِ عيدِ “مار بهنام” وأختِه “سارة” في ديرِ “مار بهنام” بناحيةِ “نورود” بريفِ “بغديدا” السريانية، برعايةِ نيافةِ المطران “مار بندكتوس يونان حنو” رئيسُ أساقفةِ “الموصل” للسريان الكاثوليك، أجرى “مأرب عماد حنو” مرشحُ تحالفِ “أثرا” عن مقعدِ “نينوى” لانتخاباتِ مجالسِ المحافظاتِ العراقية، أجرى زيارةً للديرِ والتقى بعددٍ من أبناءِ شعبِنا السرياني الكلداني الآشوريِّ وشخصياتٍ دينيةٍ وسياسية، وشاركَ الأهالي في الاحتفالِ بالعيد.

وفي مقابلةٍ له مع فضائيةِ “سورويو”، قال “حنو” إنَّ أبناءَ شعبِنا قدِموا من “بغديدا” و”برطلة” و”كرمليس” وغيرِها من مناطقِ شعبِنا، للاحتفالِ بهذا اليومِ المبارك.

وأردفَ بأنَّ المشاركةَ الواسعةَ اليوم، تبعثُ بالطمأنينةِ وتعطي إشارةً واضحةً عن هذا الشعبِ ووجودِه وتشبثِه بأرضِه التاريخية، وتدلُّ على تمسكِ الشعبِ بطموحاتِه وأملِه وحياتِه في هذه الأرضِ رغمَ ما عاناه من صعوباتٍ وآلامٍ ومآسي، وقتلِ وتهجيرٍ ومذابحٍ وتطهيرٍ عرقي، والتي كانت آخرَها حادثةُ حريقِ “بغديدا”

ونوه “حنو” إلى أنَّ الشعبَ ورغم كل ما عاناه، لم ينسَ ولو للحظةٍ أعيادَه الدينيةَ والقومية، وظلَّ مواظباً على إحيائِها والاحتفالِ بها.

ووجه “حنو” رسالةً للمغتربين من شعبِنا، بالعودةِ لأرضِهم التاريخيةِ وجذورِهم الأصيلة، متمنياً لشعبِنا أينما كان، سواءً في “بيث نهرين” أو في المهجر، حياةً مليئةً بالخيرِ والسلام، وأن يبقى بمأمنٍ عن أيِّ فواجعَ وأعمالٍ إرهابية.

وفي الختام، أعربَ “مأرب حنو” عن تمنياتِه بالشفاءِ العاجلِ لكلِّ المصابين والجرحى من أبناءِ شعبِنا في العراقِ وخارجِه.

‫شاهد أيضًا‬

وزير الدفاع العراقي ونظيره الأمريكي يبحثان ملف إنهاء مهمة التحالف الدولي

ترأس وزير الدفاع العراقي ثابت محمد سعيد العباسي، وفد العراق الزائر للولايات المتحدة لإجراء…