14/12/2023

تباينات وخلافات دولية حول وقف إطلاق النار ومستقبل غزة

في ظلِّ استمرارِ الحربِ المدمّرةِ بينَ اسرائيلَ وحركةِ “حماس” الفلسطينية، والتي راحَ ضحيتَها الآلافُ من الأبرياء، صوتت الجمعيةُ العامةُ للأممِّ المتحدةِ في اجتماعِها، لصالحِ وقفٍ فوريِّ للحربِ في “غزة”

حيثُ أيّدت مئةٌ وخمسٌ وثلاثون دولةً قرارَ وقفِ إطلاقِ النار، بينما عارضته إسرائيلُ وثمانُ دولٍ أخرى، بينما امتنعت ثلاثٌ وعشرونَ دولةً عن التصويت.

سفيرةُ “واشنطن” لدى الأممِّ المتحدةِ “ليندا توماس جرينفيلد”، قالت إن بلادَها تدعمُ بعضَ جوانبِ القرار، لمعالجةِ الوضعِ الإنسانيِّ المتردي في “غزة”، ولحمايةِ المدنيين وإطلاقِ سراحِ الرهائن.

وفي سياقٍ متصلٍ بالشأن الفلسطيني، نقلت صحيفةُ “وول ستريت جورنال” الأمريكية، أن الجيشَ الإسرائيليَّ بدأَ بضخِّ مياهِ البحرِ إلى شبكةِ الأنفاقِ الضخمة، التابعةِ لحركةِ “حماس” في “غزة”

وعلى صعيدٍ متصل، كشفَ الرئيسُ الأمريكيُّ “جو بايدن”، عن تبايناتٍ في المواقفِ مع الحكومةِ الإسرائيلية، حاثاً رئيسَ الوزراءِ الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو” على تغييرِ حكومته، بغيةَ إيجادِ حلٍّ للنزاعِ الإسرائيلي الفلسطيني.

“نتنياهو” وبدورِه، تحدّث عن وجودِ اختلافاتٍ طويلةِ الأمدِ مع “بايدن”، لمرحلةِ ما بعدَ النزاعِ في “غزة”، قائلاً إن “تل أبيب” و”واشنطن” تمتلكان مقارباتٍ مختلفةً حول مستقبلِ “غزة”

‫شاهد أيضًا‬

أنهي الحروب بهاتفي وسأغلق الحدود”.. خطط ترامب للداخل والخارج

تحدّث ترامب خلال كلمة ألقاها باليوم الأخير من مؤتمر الحزب الجمهوري في ميلووكي بولاية ويسكو…