15/12/2023

تحذيرات أممية من نقص التمويل على تقديم المساعدات

بعد دعوة الأمم المتحدة لجمع أكثر من أربع مليارات دولار، من أجل مساعدة ملايين السوريين، بسبب توقف عمل برنامج الأغذية العالمي، في ظل نقص التمويل، حذرت نجاة رشدي نائبة مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، من خطر تزايد الاحتياجات الإنسانية في جميع أنحاء سوريا وتضاؤل التمويل.

تحذيرات رشدي جاءت خلال اجتماع مجموعة العمل المعنية بالشأن الإنساني السوري، الذي أكدت فيه على أهمية استمرار دعم العمليات الإنسانية في سوريا، واصفة أن عام ألفين وثلاثة وعشرين كان عاماً مريعاً للغاية على السوريين.

وعبرت المسؤولة الأممية عن أملها في تحسن الأوضاع خلال العام المقبل، وشددت في الوقت ذاته على ضرورة الإسراع في التمويل، بهدف إعطاء السوريين ما يستحقونه، منبهة من أخطار جسيمة تزعزع الأمن الإقليمي وعواقبه على السوريين.

إلى ذلك أعلنت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين أنها بحاجة إلى 400 مليون دولار لإنهاء السنة مع حد أدنى من الموارد الضرورية، في وقت تتفاقم الأزمات الإنسانية في العالم.

مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي أكد في افتتاح المنتدى العالمي للاجئين أن المنظمة الدولية لم تشهد عجزاً مثل هذا منذ سنوات، وسط تطلعات قلقة إلى العام ألفين وأربعة وعشرين.

وعبر غراندي عن قلقه حيال نقص الموارد وهو ما أجبر المنظمة على إلغاء نحو تسعمئة وظيفة من أصل عشرين ألف، مشيراً إلى الاضطرار لتأجيل بعض الأنشطة وتقليل أنشطة أخرى رغم ظهور حالة طوارئ ضخمة جديدة كل ستة إلى ثمانية أشهر في العالم.

‫شاهد أيضًا‬

تقدم في مفاوضات الهدنة وتحذير أمريكي من الهجوم على رفح

مع الترقبِ الكبيرِ لنتائجِ المفاوضاتِ الرامية للوصولِ إلى اتفاقٍ يفضي إلى تحريرِ الرهائنِ …