15/12/2023

عملية تبادل أسرى حرب بين أرمينيا وأذربيجان

على وقع العداء التاريخي، وعملية السلام المتعثرة والمرفوضة من الشعب الأرميني، أعلنت كل من يريفان وباكو عملية تبادل أسرى حرب بينهما، شملت اثنين وثلاثين جندياً أرمينياً مقابل أسيرين أذربيجانيين.

وبحسب رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان فإن أحد الجنود أٌسر في أيلول الفائت في إقليم ناغورني قره باخ، فيما أُسر البقية خلال السنوات الثلاث الماضية، مؤكداً وصولهم إلى البلاد.

من جانبها أعلنت اللجنة الأذربيجانية لأسرى الحرب أن عملية التبادل جرت في منطقة غازاخ على الحدود الأذربيجانية الأرمينية، وأن الجنود الأرمن خضعوا لفحص من قبل الصليب الأحمر.

وكانت أرمينيا قد أعلنت في تشرين الثاني الماضي عن وجود خمسة وخمسين أسير حرب أرميني لدى أذربيجان، وهم ستة مدنيين وواحد وأربعين عسكري، وثمانية مسؤولين من ناغورني قره باخ.

وكانت أذربيجان قد فرضت سيطرتها على ناغورني قره باخ في أيلول المنصرم، ما أدى لموجات نزوح جماعي للسكان الأرمن البالغ عددهم قرابة مئة وعشرين ألف، خوفاً من عمليات تطهير عرقي قد ينفذها الجيش الأذربيجاني.

‫شاهد أيضًا‬

تقدم في مفاوضات الهدنة وتحذير أمريكي من الهجوم على رفح

مع الترقبِ الكبيرِ لنتائجِ المفاوضاتِ الرامية للوصولِ إلى اتفاقٍ يفضي إلى تحريرِ الرهائنِ …