16/12/2023

البطريرك “مار آوا رويل” يتحدث عن أبرز مستجدات كنيسة المشرق الاشورية

في لقاء أجراه معه موقع “عمكباد”، قال بطريرك كنيسة المشرق الآشورية في العالم “مار آوا الثالث رويل”، إن المجمع المقدّس اتّخذ قراراً بنقل الكرسي البطريركي إلى أربيل لأنّ غالبيّة أبناء شعبنا ومؤمني كنيسة المشرق موجودين في إقليم كوردستان.

وحول جهود الوحدة بين الكنيستين الشرقيتين، كشف البطريرك “رويل” إن العقبة الرئيسية المتبقية بين كنيسة المشرق الآشورية والكنيسة الشرقية القديمة هي مسألة الاحتفال بعيد قيامة والتقاليد والطقوس الخاصة بكل كنيسة.

أما عن موضوع الهجرة الحادة لأبناء شعبنا في العراق، فقال البطريرك إن كل عائلة تتخذ قرارها الأخلاقي الخاص سواء بالبقاء أو المغادرة، وكيف يمكننا أن نمنح الأمن اللازم، ونضمن تحسن الوضع السياسي والاقتصادي والاجتماعي العام للبلاد، عندما لا نملك نحن أنفسنا هذه القوة.

وفي الختام كشف بطريرك كنيسة المشرق، عن اتفاق أبرمته الكنيسة مؤخراً مع مركز توثيق المخطوطات الرقمي CNMO ، للمحافظة على مخطوطاتها حتى تتمكن من البقاء للأجيال القادمة.

‫شاهد أيضًا‬

بسبب العمليات التركية في شمال العراق، سكان قرية مسكا المسيحية يخلون قريتهم

دخل صبيحة يوم الثاني عشر من تموز الحالي، نحوُ 200 جندي تركي من خلال إنزال جوي إلى قرية مسك…