20/12/2023

كنائس شعبنا تلغي الاحتفال بعيد الميلاد

نظراً للأوضاعِ الراهنةِ التي تشهدُها المنطقة، واحتجاجاً على سحبِ المرسومِ الجمهوريِّ من رئيسِها الأعلى في العراق والعالمِ الكاردينال “مار لويس روفائيل ساكو”، واحتراماً لشهداءِ مدينةِ “بغديدا” السريانية، واحتراماً لضحايا الحربِ المدمّرةِ في الأراضي المقدسة، قررت البطريركيةُ الكلدانيةُ إلغاءَ جميعِ فعالياتِ الاحتفالِ بعيدِ الميلادِ المجيدِ لهذا العام.

وأكدت البطريركيةُ في بيان، أن الاحتفالاتِ ستقتصرُ على الطقوسِ والقداديسِ الدينيةِ فقط، ترحماً على أرواحِ الشهداءِ الطاهرة، والصلاةِ من أجلِ السلامِ والاستقرارِ في العراقِ والأراضي المقدسةِ والمنطقة، فيما سيُلغى استقبالُ التهاني بأعيادِ الميلادِ ورأسِ السنة.

ونشرَ المركزُ الإعلاميُّ الصادرُ عن أمانةِ سرّ بطريركيةِ السريانِ الكاثوليك، بياناً بخصوصِ اعتذارِ غبطةِ البطريرك “مار اغناطيوس يوسف الثالث يونان” بطريركُ السريانِ الكاثوليكِ الأنطاكي، عن كافةِ الاستقبالاتِ الرسميةِ للتهنئةِ بعيدِ الميلادِ ورأسِ السنة.

حيثُ جاءَ قرارُ إلغاءِ الاحتفالاتِ من قبلِ البطريركية، نظراً للأوضاعِ الراهنةِ وإثرَ فاجعةِ مدينةِ “بغديدا” السريانية، والتي أدّت إلى استشهادِ المئاتِ من أبناءِ شعبِنا، وإصابةِ مئاتٍ آخرين، وما يحدثُ من حربٍ مدمرةٍ في الأراضي المقدسة، وفي المناطقِ الحدوديةِ في جنوبِ لبنان.

‫شاهد أيضًا‬

بسبب العمليات التركية في شمال العراق، سكان قرية مسكا المسيحية يخلون قريتهم

دخل صبيحة يوم الثاني عشر من تموز الحالي، نحوُ 200 جندي تركي من خلال إنزال جوي إلى قرية مسك…