20/12/2023

يوسف متي يعقب على سير انتخابات مجالس المحافظات العراقية

تعقيباً على العمليةِ الانتخابيةِ التي بدأت في الثامنِ عشر من الشهرِ الجاري في كافةِ أنحاءِ العراق، لتحديدِ مجالسِ المحافظاتِ العراقية، قال “يوسف يعقوب متي” رئيسُ حزبِ اتحادِ “بيث نهرين” الوطني، وفي تصريحٍ لفضائيةِ “سورويو”، إنّ الحزبَ وتحالفَ “أثرا” تلقيا النتائجَ الأوليةَ لفرزِ الأصوات، على أملِ إصدارِ النتائجِ النهائيةِ خلال الساعاتِ المقبلة.

وحول الانتخاباتِ وسيرِها ونزاهتِها وإقبالِ المواطنين على الإدلاءِ بأصواتِهم في صناديق الاقتراع، قال “متي” إن نسبةَ الإقبالِ العام، وبحسبِ المفوضيةِ العليا المستقلةِ للانتخابات، نسبةٌ لا بأسَ بها، وفي “نينوى” بشكلٍ خاص، كان الإقبالُ جيداً للغاية، غير أنَّ إقبالَ شعبِنا كان منخفضاً، وهذا يدلُّ على صحةِ تحذيراتِ الحزبِ لأبناءِ شعبِنا من الإشاعاتِ المغرضة، التي تهدفُ لمنعِ شعبِنا من الإدلاءِ بصوتِه وانتخابِ ممثلٍ حقيقيٍّ له.

وأردفَ “متي” بأنَّ مثيري الإشاعاتِ أدلوا بأصواتِهم، فيما بقي أبناءُ شعبِنا في وهمِ تلك الإشاعات الفاسدة، إذ لم يشارك في الانتخاباتِ سوى عشرةٌ بالمئةِ من شعبِنا، واصفاً ذلك بالكارثة.

وأضافَ “متي” بأنَّ شعبَنا وبهذا التصرف، حكم على نفسِه بالانعزالِ والتقوقع خارجَ العمليةِ الديمقراطية، مع أنَّه يمتلك رصيداً كافياً من الوعيِ السياسيِّ والمجتمعي، الذي يخولُه وبكلِّ جدارة، للمشاركةِ في الانتخاباتِ وتقريرِ مصيرِه.

وعزا “متي” تلك الكارثةَ لضعفِ الشعبِ العراقيِّ وانكسارِ ثقتِه بالحكوماتِ العراقيةِ المتعاقبة، غير أنَّه يتوجبُ على شعبِنا أن يعي أن الطريقةَ الوحيدةَ لتغييرِ الحكوماتِ والسلطات، هي المشاركةُ بالانتخابات.

وتوجه “متي” بالشكرِ لكلِّ من شاركَ بالانتخاباتِ من أبناءِ شعبِنا، ومن دعمَ مرشحي تحالفِ “أثرا” والحزب، لإيمانِهم بفكرِه ونهجِه وقدرتِه على تحريرِ شعبِنا ونيلِ حقوقِه المشروعةِ في أرضِ “بيث نهرين”

وتوجه “متي” بتهانيه للفائزين بالانتخابات، قائلاً إن أبوابَ الحوارِ مفتوحةٌ معهم جميعاً لما فيه خيرُ المواطنين، مشدداً في ذاتِ الوقت، على أنَّ الحزبَ لن يسمح لأيِّ أحدٍ بتمثيلِ شعبِنا والعبثِ بمقدراتِه وحقوقِه.

ونوه “متي” إلى أخطاءٍ في تنسيقِ الانتخابات، قائلاً إنَّ المكوناتِ ذاتِ الأغلبيةِ لا تحتاجُ لأصواتِ المكوناتِ الأخرى والأقليات، لذا فكان من الخطأِ السماحُ للأقلياتِ بإعطاءِ أصواتِها للأغلبية، على حسابِ الأقليات.

وأعربَ “متي” عن تفاؤلِه بوصولِ شعبِنا مستقبلاً لمرحلةٍ يفهم فيها الحقيقة، ويحرصُ على صوتِه.

وسلط “متي” الضوءَ على بعضِ الشخصياتِ المتنفذةِ التي كانت تعملُ على إحباطِ وتثبيطِ عزيمةِ شعبِنا وثنيِه عن المشاركة، بحججٍ وأكاذيب لا أساسَ لها من الصحة، مثل أن الانتخاباتِ شكليةٌ ولا تساهمُ في تغييرِ الواقع، الذي رُسِمَ مسبقاً من قبلِ الحكوماتِ والسياسيين.

وتوعد “متي” بمحاسبةِ هؤلاءِ المغرضين في المستقبل، والنيلِ منهم عبرَ تثقيفِ أبناءِ شعبِنا وتحصينِهم بالوعي.

واختتمَ “يوسف يعقوب متي” تصريحَه بالقول، إنَّه وفي حالِ لم يفز أيٌّ من مرشحي تحالفِ “أثرا”، فإنَّ وجودَ التحالفِ وأحزابِه حاضرٌ في الأوساطِ الحكومية، إن كان من ناحيةِ صنعِ القرارِ والتفتيشِ والمراقبة.

‫شاهد أيضًا‬

قداس إلهي احتفالي في أربيل وتخريج طلاب من معهد أور في بغداد

تحت رعاية وتنظيم لجنة التعليم المسيحي المركزية وبحضور سيادة المطران مار بشار متي وردة ومعا…