21/12/2023

التوتر سيد المشهد في كامل الأراضي السورية

ما زالت الساحةُ السوريةُ مسرحاً لكثيرٍ من الأحداث، ففي شمالِ وشرق سوريا، أحبطت قواتُ سوريا الديمقراطيةُ محاولةَ تسللٍ من غربيِّ نهرِ “الفرات”، حيث تسيطر قواتُ النظامِ السوريِّ والميليشياتُ الإيرانيةُ هناك.

ونقلت وكالةُ “نورث برس” عن مصادرَ محلية، أن “قسد” تصدت لمحاولةِ تسللِ مسلحين على محطةِ “السور” ببلدةِ “الشعفة” شرقيَّ “دير الزور”

وكان مسؤولٌ في قواتِ النظام السوريِّ قد كشف في وقتٍ سابق، عن تحضيرِ مجموعاتٍ مسلحةٍ لاستهدافِ قواتِ سوريا الديمقراطية، وقواتِ التحالفِ الدولي.

في غضون ذلك، أعلنت قوى الأمنِ الداخليِّ في الإدارةِ الذاتيةِ الديمقراطيةِ لإقليمِ شمال وشرق سوريا، عن استشهادِ اثنين من أعضائِها أثناءَ تأديةِ واجبِهما، في ريفَي “الحسكة” و”منبج”

وفي بيانَين منفصلين، أكدت قوى الأمنِ استشهادَ العضو “خليل حميد”، إثر استهدافِه من قبل مجهولين في “الشدادي” بريفِ “الحسكة” يوم الخميس الماضي.

كما اُستُشهِدَ العضوُ “فرج خلف الناصر” في “منبج”، بعد استهدافِه برصاصِ مرتزقةٍ أثناءَ تأديةِ واجبِه الأمني، يوم الأحد الماضي.

إلى ذلك، نفت الأردنُّ شنَّ غاراتٍ جويةٍ استهدفت تجارَ مخدراتٍ داخلَ الأراضي السورية، بعد اشتباكاتٍ عنيفةٍ على الحدودِ المشتركةِ بين البلدين.

وأكد وزيرُ الاتصالِ الحكوميُّ في الأردن، والمتحدثُ باسمِ مجلسِ الوزراء “مهند مبيضين”، أن الجيشَ لم يعلن عن شنِّ ضرباتٍ جويةٍ في الداخل السوري، مشيراً إلى أن بلادَه مهتمةٌ بالتنسيقِ الدائمِ مع الجانبِ السوريِّ بشأن أمنِ الحدود.

وكان المرصدُ السوريُّ قد ذكر الثلاثاء، أن الجيشَ الأردنيَّ قد شنَّ غارةً جويةً على مواقع تنطلقُ منها عملياتُ تهريبِ المخدراتِ باتجاه الأردن، وأدت إلى مقتلِ خمسةِ أشخاص، من بينهم طفلان وامرأة.

‫شاهد أيضًا‬

مؤسسات شعبنا تنظم ندوة حوارية عن اللغة السريانية في الحسكة

مع قربِ حلولِ اليومِ العالمي للغةِ الأم، المصادفِ للحادي والعشرين من شباط من كلِّ عام، نظم…