27/12/2023

الاتحاد السرياني الأوروبي يعايد أبناء شعبنا في الوطن والمهجر

استهل الاتحاد السرياني الأوروبي رسالته بالقول، بأن ميلاد مخلصنا يسوع المسيح هو علامة أمل وحياة جديدة للمسيحيين في جميع أنحاء العالم تبشر ببدايات جديدة وحياة جديدة.

وأضاف الاتحاد السرياني في رسالته، بأن الطوائف المسيحية وفي هذه الفترة أصبحت هدفاً دائماً للاغتيالات والهجمات المنهجية والمجازر، أكثر من أي وقت مضى.

كما وأكد الاتحاد بأن الشعب الكلداني السرياني الآشوري في العراق وسوريا، يعيش ظروفاً صعبة، ولا يزال التغيير الديموغرافي في سهل نينوى يشكل خطراً كبيراً ومشكلة لشعبنا.

وأوضح الاتحاد بأن الوجود المسيحي في منطقة الشرق الأوسط يعتبر أمراً حيوياً للنسيج الاجتماعي باعتباره عنصراً أساسياً في مجتمعاتهم.

وعلى هذا الأساس، وبمناسبة عيد الميلاد المجيد، تمنى الاتحاد السرياني الأوروبي عيداً مباركاً وسعيداً لشعبنا والمسيحيين في كل أنحاء العالم.

‫شاهد أيضًا‬

تقدم في مفاوضات الهدنة وتحذير أمريكي من الهجوم على رفح

مع الترقبِ الكبيرِ لنتائجِ المفاوضاتِ الرامية للوصولِ إلى اتفاقٍ يفضي إلى تحريرِ الرهائنِ …