28/12/2023

احتجاجات مناهضة للهجمات التركية تعمّ مناطق شمال وشرق سوريا

منذُ الثالثِ والعشرين من الشهرِ الجاري، شنَّت دولةُ الاحتلالِ التركيِّ عدواناً جوياً عبرَ الطائراتِ الحربيةِ والمسيّرة، ارتكبت من خلالِها مجزرةً جديدةً بحقِّ المدنيين في شمالِ شرقِ سوريا، حيث سقطَ أكثرُ من سبعةٍ وعشرينَ مدنياً بينَ شهيدٍ وجريح، فيما لا يزالُ العدوانُ مستمراً بوحشيته، وسطَ صمتِ المجتمعِ الدولي.

وضمنَ ردودِ الفعلِ المنددةِ بهجماتِ الاحتلالِ التركيِّ على المنطقة، خرجَ الأهالي في مدينةِ “الحسكة” بمظاهرةٍ منددة، أكدوا فيها أن هجماتِ الاحتلالِ التركي استمرارٌ للمؤامراتِ على المنطقة.

ومن جانبهم، خرجَ أهالي حيَّي “الشيخ مقصود” و”الأشرفية” بمدينةِ “حلب” في مظاهرةٍ حاشدة، أكدوا فيها أن هدفَ الهجماتِ هو إبادةُ أهالي المنطقةِ وكسرُ إرادتِهم وإفشالُ مشروعِهم.

فيما أكدَّ أهالي “تل براك” أن شعوبَ شمالِ وشرقِ سوريا متحدون، سرياناً وعرباً وكرداً منذُ آلافِ السنين، وبتكاتِفهم سيدحرونَ الاحتلالَ التركي.

كما ونُظِمَت مظاهراتٌ في كلٌّ من “عفرين” و”الشهباء” و”منبج” و”عين عيسى”، أدانت فيها هذه الهجماتِ التي تهدفُ إلى كسرِ إرادةِ شعوبِ المنطقة.

وفي السياقِ ذاته، أدلى شيوخُ ووجهاءُ العشائرِ في مقاطعةِ “الرقة” ببيان، أكدوا فيه أن الحربَ التركيةَ هي حربُ إبادةٍ ضد السريانِ والعربِ والكردِ وكافةِ مكوناتِ إقليمِ شمالِ وشرقِ سوريا.

‫شاهد أيضًا‬

اختتام أعمال المؤتمر الرابع لحزب الاتحاد السرياني باختيار رئاسة مشتركة جديدة

اختُتمت أعمال المؤتمر الرابع لحزب الاتحاد السرياني في سوريا، بانتخاب رئاسة مشتركة ومجلس جد…