03/01/2024

النظام التركي يرحل آلاف اللاجئين السوريين قسراً في الشهر الماضي

يستمر النظامُ التركيُّ بسياساته الخاصةِ بالتضييقِ على اللاجئين السوريين المقيمين في تركيا، وذلك من خلال ترحيلِهم إلى المناطقِ السوريةِ المحتلة، أو الخاضعةِ لسيطرته من خلال الفصائلِ الإرهابية.

مصادرٌ مطلعة، كشفت أن النظامَ التركي زاد من وتيرةِ ترحيل اللاجئين السوريين خلال الشهر الماضي، إذ رَحَّلَ أكثرَ من ثمانيةَ عشرَ ألفَ لاجئٍ سوري، تحت مسمى العودةِ الطوعية.

وكشفت المصادرُ أن معبرَ “باب الهوى” الذي يربط تركيا بشمالي “إدلب”، استقبل قرابةَ ستةِ آلافٍ وسبعِمئةِ لاجئٍ مُرَحَّلٍ قسراً، كأكبرِ عددٍ يصل إلى المعبرِ خلال شهرٍ واحدٍ في العام المنصرم.

وأضافت أن معبرَي “باب السلامة” و”جرابلس” شمالي سوريا، استقبلا حوالي ستةِ آلافٍ وسبعِمئة شخص، فيما وصل إلى معبرِ مدينةِ “تل أبيض” المحتلة، قرابةُ ثلاثةِ آلافٍ وسبعِمئةِ شخص، من بينهم نساءٌ وأطفالٌ خلال نفسِ الفترة.

وتتذرع سلطاتُ النظامِ التركيِّ لترحيلِ اللاجئين، بحجةِ عدمِ وجودِ أوراقٍ ثبوتية، على الرغمِ من أن معظمَ المُرَحَّلين لديهم بطاقاتُ الحمايةِ المعروفةِ بـ “الكمليك”، مع تأكيدِ أغلبِ المُرَحَّلين على إجبارِهم على توقيعِ وثائقِ ما يعرف بالترحيلِ الطوعي، دون موافقتهم.

وتأتي خطةُ ترحيل اللاجئين السوريين قسراً إلى سوريا، ضمن مخططٍ أشملَ لتغييرِ ديمغرافيةِ المناطقِ المحتلة، وترحيلِ مليونِ لاجئٍ سوريٍّ إليها، وإيوائِهم في وحداتٍ سكنيةٍ شُيدت بدعمٍ من منظماتٍ كويتيةٍ وقطريةٍ وفلسطينية.

‫شاهد أيضًا‬

النائب السرياني “جورج أصلان” يسلط الضوء على قرارٍ يخص التعليم التركي

في آواخر كانون الأول من العام الماضي، أرسلت وزارة التعليم التركية كتاباً إلى إدارة التعليم…