03/01/2024

تهديد ووعيد متبادل بين بوتين وزيلنيسكي

على عكسِ نهايةِ العامِ الماضي، مع عدمِ حدوثِ تطوراتٍ ميدانيةٍ كبيرةٍ في الحربِ الروسية الأوكرانية، يبدو أن العامَ الجديدَ سيكون حاسماً في مصيرِ الحرب، في ظل التصريحاتِ التي أطلقَها كلٌّ من الرئيسِ الروسي “فلاديمير بوتين” ونظيرِه الأوكراني “فولوديمير زيلينسكي”

إذ توعد الأخيرُ بتدميرِ القواتِ الروسية، مؤكداً أن روسيا ستعاني الويلات، حسبَ وصفِه، ومشيراً إلى أن بلادَه سيكون لديها مليونُ طائرةٍ مسيرةٍ خلال العامِ الجديد، بالإضافة إلى طائراتٍ مقاتلةٍ من نوعِ “إف ستة عشر”

وكان “بوتين” قد أعلن في وقتٍ سابق، أن بلادَه ستكثف ضرباتِها على أهدافٍ عسكريةٍ أوكرانية، رداً على قصفٍ واسعٍ نفذه الجيشُ الأوكرانيُّ على مدينةِ “بيلغورود”، نهايةَ الأسبوعِ الفائت.

ميدانياً، كشف مسؤولون أوكرانيون عن تنفيذِ روسيا لقصفٍ مكثفٍ بالصواريخِ على العاصمةِ “كييف” ومدينةِ “خاركيف”، إذ تعرضت المدينتان لقصفٍ صاروخيٍّ في وقتِ الذروةِ الصباحي، ما أدى لانقطاعِ التيار الكهربائيِّ عن أنحاءِ المدينتين، وتناثرِ حطامِ الصواريخِ التي سقطت في أنحاءِ المنطقة.

كما أكدت القواتُ الجويةُ الأوكرانيةُ عن إطلاقِ روسيا قرابةَ خمسٍ وثلاثين طائرةً مسيرةً هجوميةً على أوكرانيا، في الساعاتِ الأولى من صباحِ الثلاثاء، مشيرةً إلى أن أنظمةَ الدفاعِ الجويِّ دمرتها جميعاً، لكن البلادَ تواجه الآن تهديداً صاروخياً روسياً جديداً، حسب وصفِها.

‫شاهد أيضًا‬

بقع بيضاء في الحاضر لن تغطي قتامة التاريخ

إن إرسال التهديدات إلى مدراء المدارس الذين يحتفلون بعيد الميلاد يضعف شعور أمتنا بالثقة، وي…