06/01/2024

ماتاي حنا.. الهجمات التركية تقوض جهود مكافحة الإرهاب

قال الناطق الرسمي باسم قوات المجلس العسكري السرياني ماتاي حنا إن الشهر الأخير من عام ألفين وثلاثة وعشرين شهد إقليم شمال وشرق سوريا هجمات من قبل الاحتلال التركي، استهدفت منشآت حيوية ومراكز صحية، وممتلكات مدنية، وأسفرت عن سقوط شهداء بالإضافة إلى خسائر مادية كبيرة.

وأضاف حنا في تصريح خاص لوكالة سيرياك بريس أن التصعيد العسكري الذي نفذه الاحتلال التركي في فترة أعياد الميلاد هو استكمال لسياسة التهجير القسري، وسياسة الحرب الخاصة التي ينتهجها النظام التركي بحق شعوب المنطقة، وخاصة الشعب السرياني الآشوري الكلداني، في محاولة لاقتلاع جذوره الثقافية والتاريخية من المنطقة، وتهجيره من أرض الآباء والأجداد، وطمس الهوية التاريخية للمنطقة ولسوريا بشكل عام.

وأشار حنا إلى أن الدول الضامنة في المنطقة لم تستطع أن توقف هجمات الاحتلال التركي، ودون أن تبدي موقفاً جدياً إزاءها، رغم كمية الأضرار الكبيرة التي نجمت عن هذا التصعيد على كافة مكونات المنطقة.

وأكد الناطق باسم قوات المجلس العسكري السرياني ماتاي حنا أن هذا التصعيد العسكري يقوض جهودهم في مكافحة تنظيم داعش الإرهابي وملاحقة فلول الإرهابيين، وحماية مراكز الاحتجاز والمخيمات التي تضم الآلاف من عائلات العناصر الإرهابية.

ودعا حنا الدول الضامنة لتحمل مسؤولياتها في ظل الانتهاكات الممارسة من قبل الاحتلال التركي كونها تتعارض مع القوانين الدولية، كما أنها تنقض اتفاقيات وقف إطلاق النار، التي ما زال المجلس العسكري السرياني وقوات سوريا الديمقراطية ملتزمين بها، إلى جانب الالتزام بحماية المقدسات وحماية الشعب السرياني الآشوري الكلداني.

وشدد الناطق الرسمي باسم قوات المجلس العسكري السرياني ماتاي حنا على حقهم المشروع في الدفاع عن النفس ضد هجمات الاحتلال التركي، وضد كل من تسول له نفسه إيذاء شعوب المنطقة، ومحاولة المساس بمكتسبات الثورة، وتهديد حياة شعوب شمال وشرق سوريا.

وفي نهاية تصريح الخاص بوكالة سيرياك بريس هنأ الناطق الرسمي باسم قوات المجلس العسكري السرياني ماتاي حنا ذوي الشهداء بمناسبة حلول العام الجديد، متمنياً لهم أن يكون العام الجديد عام السلام التآخي في كافة المناطق السورية بشكل عام، وفي شمال وشرق سوريا بشكل خاص، وبأن تتحرر المناطق المحتلة من سوريا، ويعود إليها سكانها الأصليون، وأن تنعم مناطق شمال وشرق سوريا بحياة كريمة ديمقراطية، تحترم خصوصية كافة المكونات.

‫شاهد أيضًا‬

محاضرة عن أهمية اللغة السريانية في ديريك

احتضنت مدينة ديريك شمال شرقي سوريا محاضرة حول اللغة السريانية وأهميتها والحفاظ عليها. المح…