08/01/2024

بسام اسحق.. شخصيات أمريكية تضغط على واشنطن لوقف هجمات الاحتلال التركي على المنطقة

على ضوءِ التطوراتِ الأخيرةِ في المنطقة، أكد ممثلُ مجلسِ سوريا الديمقراطيةِ في العاصمةِ الأمريكيةِ “واشنطن”، ورئيسُ المجلسِ الوطنيِّ السريانيِّ السوري “بسام اسحق”، أكد أن الحربَ في “غزة” بدأت تأخذ أبعاداً جديدة.

وأضاف “اسحق” في تصريحٍ خاصٍّ لوكالةِ “سيرياك برس”، أن الوضعَ يزدادُ توتراً وسيؤثر على سوريا العراق، لا سيما مع هجماتِ الميليشيات الإيرانيةِ على القواعدِ الأمريكية هناك.

وأوضح أن الولاياتِ المتحدةَ تريد أن يبقى ردُّ فعلِها متوازناً بعيداً عن التصعيد، خاصةً مع المخاطرِ المتوقعةِ لاستمرارِ الحرب، وفق وجهةِ النظرِ الأمريكية.

وتحدث “اسحق” عن لقاءٍ جرى الخميس الماضي، جمع مكتبَ ممثليةِ “مسد” في “واشنطن”، مع المساعدِ الأولِ لنائبِ وزيرِ الخارجيةِ الأمريكي، الذي أعرب عن رفضِه لهجماتِ الاحتلال التركي على إقليمِ شمال وشرق سوريا، مشيراً إلى أن العلاقةَ التي تجمع “واشنطن” و”أنقرة”، علاقةٌ خاصةٌ بعيدةٌ كلَّ البعدِ عن الإعلامِ والبيانات الرسمية.

واستشهد بذلك على موقفِ النظامِ التركيِّ من الحربِ الروسيةِ الأوكرانية، ومدى حاجةِ أمريكا إلى دعمِ “أنقرة” في هذا الملف، وكذلك موافقتَها على انضمامِ السويد للناتو، إلا إنها بالمقابل تملك أوراقَ ضغطٍ عليها في عدةِ ملفات، أبرزَها ملفُّ بيعِ طائراتٍ مقاتلةٍ من طرازِ “إف ستة عشر”

“اسحق” كشف أيضاً في معرضِ حديثِه، عن ضغوطاتٍ على الإدارةِ الأمريكيةِ يمارسُها ساسةٌ وأعضاءٌ في الكونغرس ووسائلُ إعلام، من أجل ممارسةِ الضغطِ على النظامِ التركيِّ لوقف هجماتِه التي استهدفت منشآتٍ حيويةً في شمال وشرق سوريا.

وذكر أن الولاياتِ المتحدةَ بشكل خاص، والغربَ عموماً ينظرُ إلى النظامِ التركيِّ على أنه يعمل بمعيارَين، ويطالبونه أن يعاملَ إقليمَ شمال وشرق سوريا، كما يريد أن تعاملَ إسرائيلُ قطاعَ “غزة”

وأشار “اسحق” إلى أن التطوراتِ التي شهدَها الملفُّ السوريُّ في العامين الماضيين، يبدو أنها عقدت الوصولَ إلى حل، خاصةً الحربُ الروسيةُ الأوكرانية، لأنه وفي ظلِّ غيابِ أيِّ تفاهمٍ أمريكي روسي، فمن الصعبِ الاتفاقُ على حلٍّ سياسيٍّ في سوريا.

وشدد ممثلُ مجلسِ سوريا الديمقراطيةِ في العاصمةِ الأمريكية “واشنطن”، ورئيسُ المجلسِ الوطني السرياني السوري “بسام اسحق”، شدد على أن التحديَ الأكبرَ لإقليمِ شمال وشرق سوريا، يتمثل بتحقيقِ الاستقرار، وذلك من خلال محاربةِ إرهابيي “داعش” وإيقافِ قصفِ الاحتلالِ التركي على المنطقة، مشيراً إلى أن إقليمَ شمال وشرق سوريا هو أفضلُ المناطقِ السوريةِ في الوقت الراهن.

‫شاهد أيضًا‬

محاضرة عن أهمية اللغة السريانية في ديريك

احتضنت مدينة ديريك شمال شرقي سوريا محاضرة حول اللغة السريانية وأهميتها والحفاظ عليها. المح…