16/01/2024

الراعي: لا يمكن القبول بتغييب رأس الدولة المسيحي الماروني

قال البطريرك السرياني الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، خلال عظته في قداس الأحد “أين هو لبنان اليوم، والنافذون من كل تكتل نيابي وأحزاب وذوي أهداف شخصية ومشبوهة يمعنون في بتر رأس الدولة، بتعطيلهم لانتخاب هذا الرأس”، موضحًا أنّه لا يمكن القبول بتغييب رأس الدولة المسيحي الماروني.

وأكد البطريرك الراعي أنه: “لا يمكن القبول من جهة أخرى بربط انتخاب الرئيس بوقف الحرب على غزّة، لأنّ وجوده أفعل بكثير من أي وسيلة أخرى، لأنّه يحمل قضيّة الفلسطينيّين عاليًا على المستويين الإقليمي والدولي، ويحمي لبنان أرضًا وشعبًا وكيانًا”.

وعن ترسيم الحدود، قال غبطتُه إنه “في هذه الأيّام، كثر الحديث عن حركة دوليّة تهدف إلى ترسيم الحدود البريّة الجنوبيّة للبنان، على الرغم من أنّ هذه الحدود مُرسّمة ومُثبتة بموجب اتفاقيّات دوليّة منذ أكثر من 100 عام. كلّ هذا يجري وموقع الرئاسة الأولى شاغر، وبوجود حكومة غير مكتملة الصلاحيّات، وهما المرجعيّة الوحيدة الصالحة للبتّ في هذا الشأن الوطنيّ المهمّ جدًّا. حدّدت المادّة الثانية من الدستور أنّه لا يجوز التخلّي عن أحد أقسام الأراضي اللبنانيّة أو التنازل عنه. ولذلك نحن ندعو إلى تطبيق الاتفاقيّات والقرارات الدوليّة في شأن الحدود البريّة اللبنانيّة الجنوبيّة، لا سيما القرار 1701، وعدم إجراء أي تعديل حدوديّ في ظلّ شغور رئاسيّ وسلطة إجرائيّة صلاحيّاتُها غيرُ مكتَمِلة”.

‫شاهد أيضًا‬

البطريرك الراعي ينتقد حزب الله.. لن نكون رهائن لسياسات فاشلة

خلال كلمة له منتقداً سياسية ميليشيا “حزب الله” في المنطقة، قال بطريرك السريان …