16/01/2024

تقارير تحذر من تحول سوريا إلى بلد كهل

في ظلِّ عجزِ النظامِ السوريِّ عن تأمينِ حياةٍ كريمةٍ لمعظمِ السوريين، حذرت تقاريرٌ من أن المناطقَ التي يسيطرُ عليها النظام، تعاني من نزيفٍ حادٍّ في الكوادرِ والكفاءاتِ الفنيةِ بمختلفِ القطاعات، محذرةً من تحولِ سوريا قريباً إلى بلدِ الكهولِ والعجزة، بسبب هجرةِ الشباب.

وعزت التقاريرُ هجرةَ الشبابِ إلى سوءِ الواقعِ الاقتصاديِّ والمعيشيِّ في تلك المناطق، أو الخوفِ من الاعتقالِ بهدفِ التجنيدِ الإجباريِّ في صفوفِ قواتِ النظام، لا سيما وأن غالبيةَ الشبابِ المغادرين للبلاد خلال العام الماضي، كانوا من مواليدِ عامِ ألفين وأربعة، أي السنِّ الذي يكون فيه الشبابُ مطلوبين للتجنيدِ الإجباريِّ لدى قواتِ النظام.

وأوضحت أن النظامَ السوريَّ يواصل تجاهلَه للنزفِ الحادِ الذي تتعرض له الشرائحُ الشابةُ في مناطقِ سيطرته، ومدى تداعياتِ ذلك على الحالةِ الاقتصاديةِ والاجتماعيةِ على المدى القريبِ والبعيد، مرجعةً التجاهلَ إلى طمعِ النظامِ بالحوالاتِ التي يرسلُها المغتربون والمهجرون والمهاجرون إلى ذويهم، لدعمِ الاقتصادِ ورفدِه بالقَطعِ الأجنبي.

وكانت أسبابُ هجرةِ السوريين مختلفةً بحسب التقارير، فمنها فقدانُ الأمانِ وشحُّ المواردِ والمعاناةُ من البطالةِ والسياساتِ الحكوميةِ الخانقةِ لبيئةِ العمل، بالإضافة إلى الضغوطِ الناتجةِ عن ممارساتِ المتنفذين بقوةِ السلاح، وصولاً إلى الهروبِ من التجنيدِ الإجباري.

‫شاهد أيضًا‬

مؤسسات شعبنا تنظم ندوة حوارية عن اللغة السريانية في الحسكة

مع قربِ حلولِ اليومِ العالمي للغةِ الأم، المصادفِ للحادي والعشرين من شباط من كلِّ عام، نظم…