16/01/2024

مسؤول ليبي سابق يحذر من مخاطر عودة إرهاب داعش للمنطقة

في ظلِّ ما تشهدُه منطقةُ الشرقِ الأوسطِ من عودةٍ لنشاطِ إرهابيي “داعش”، سلط وزيرُ الداخليةِ الليبيُّ السابق “صالح رجب”، الضوءَ على بعضِ أسبابِ عودةِ ظهورِ “داعش”

حيث قال إن إرهابيي “داعش” ما زالوا موجودين في العراقِ وليبيا وسوريا وبعضِ الدولِ الأخرى حتى الآن، بسببِ ما أسماهُ بضعفِ التنسيقِ وعدمِ انتظامِ الاجتماعاتِ بين الأجهزةِ الأمنيةِ العربية، لافتاً إلى أنَّ ذلك يُعتبرُ أحدَ العواملِ التي ساعدت الإرهابيين في التنقلِ عبر الحدود، والبقاءِ في العديدِ من الدول.

تصريحاتُ “رجب” جاءت خلال حديثٍ لوكالةٍ روسية، شدد فيها على أن الانقسامَ الحاصلَ في بلادِه، له أثرُه المباشرُ على بقاءِ إرهابيي “داعش” بشكلٍ فردي.

وأردفَ أن القبضَ على متزعمِ إرهابيي “داعش” في ليبيا المدعو “هاشم أبو سدرة”، يؤكدُ وجودَهم فيها، وهذا ما يتطلب تنسيقَ الجهودِ بين الأجهزةِ الأمنيةِ في دولِ المنطقة.

ونوه وزيرُ الداخليةِ الليبيُّ السابق “صالح رجب”، إلى أن السلطاتِ المصريةَ يمكن أن تشاركَ أو تطلبَ التحقيقَ مع الإرهابي “أبو سدرة”، المسؤولِ عن مذبحةِ المصريين الأقباط في “سرت”، عام ألفين وخمسةَ عشر، بناءً على الاتفاقياتِ الموقعة.

‫شاهد أيضًا‬

تقدم في مفاوضات الهدنة وتحذير أمريكي من الهجوم على رفح

مع الترقبِ الكبيرِ لنتائجِ المفاوضاتِ الرامية للوصولِ إلى اتفاقٍ يفضي إلى تحريرِ الرهائنِ …