17/01/2024

أساقفة أربيل يعربون عن تضامنهم الكامل مع الأهالي ضد الهجمات الإيرانية

تقدَّم أساقفة كنائس شعبنا في أربيل، بأصدق التعازي وعبروا عن حزنهم الشديد لأهالي مدينة أربيل، التي تعرضت لقصف صاروخي مدمر، ليلة يوم الإثنين الماضي. جاء ذلك في بيان مشترك أصدره كلٌّ من مطران أبرشية الموصل وكركوك وإقليم كوردستان للسريان الأرثوذكس، ورئيس أساقفة أبرشية حدياب للسريان الكاثوليك المطران مار نثنائيل نزار سمعان، ورئيس أساقفة أبرشية أربيل للكلدان المطران مار بشار متي وردة.

وعبر الأساقفة الثلاثة عن تضامنهم الكامل مع أهالي أربيل ومشاطرتهم ألمهم، خاصة بعد فقدان أرواحِ العديد من المدنيين الأبرياء، بينهم أحد أبناء شعبنا.

وتوجه البيان بالدعاء والعزاء لعائلات الضحايا مع التأكيد على دعمهم لجهود الحكومة في إقليم كوردستان وبغداد لحماية أمن الوطن والمواطنين، وحثهم على الالتزام بالمواثيق الدولية التي تحمي سيادة العراق وأمنه.

كما رفع الأساقفة الثلاثة صلواتِهم إلى الله من أجل تحقيق السلام في البلاد، والشفاء العاجل للجرحى، ودعَوا الجميع إلى التضامن في هذه اللحظات الصعبة وعلى العمل المشترك بجدية، لمنع فقدان المزيد من الأرواح البريئة.

‫شاهد أيضًا‬

العلامة الكبير والمؤرخ بنيامين حداد في ذمة الله

بنيامين ميخا يوسف حداد من مواليد القوش سنة 1931. عمل في حقل اللغة المقارن، واهتم بالتاريخ …