17/01/2024

رقعة الحرب في غزة تتوسع للبنان واليمن

يشهدُ طريقُ الملاحةِ البحريةِ عبرَ مضيقِ “باب المندب” الاستراتيجي، تهديداً من ميليشيا “الحوثي” الإيرانيةِ في اليمن، حيث استهدفت الميليشيا عدداً من السفنِ التجاريةِ في البحر الأحمر، ما دفعَ كلاً من الولاياتِ المتحدةِ وبريطانيا إلى إرسالِ مدمراتٍ حربيةٍ لحمايةِ الملاحة.

وفي أحدثِ تحركٍ عسكريٍّ على مواقعِ الحوثيين، أعلنَ مسؤولان أمريكيان أن الجيشَ الأمريكيَّ نفّذَّ ضربةً جديدةً استهدفت صواريخَ باليستيةً مضادةً للسفن، في منطقةٍ خاضعةٍ لسيطرةِ ميليشيا “الحوثي” في اليمن.

إلى ذلك، أعلنت القيادةُ المركزيةُ الأمريكيةُ ضبطَها أسلحةً إيرانيةً متقدمةً كانت في طريقِها للحوثيين، مشيرةً إلى أن الأسلحةَ التي ضُبِطَت تتضمنُ صواريخَ باليستيةً متوسطةَ المدى وصواريخَ “كروز” المضادةَ للسفن.

بالمقابل، قالَ المتحدثُ العسكريُّ باسمِ “الحوثيين” “يحيى سريع”، إنهم استهدفوا سفينةَ “زوجرافيا” بصواريخَ بحريةٍ خلالَ إبحارِها نحوَ إسرائيل.

الاتحادُ الأوروبيُّ وبدورِه، أعربَ عن قلقهِ حيالَ المخاطرِ التي قد تهددُ الاقتصادَ الأوروبيَّ جراءَ استمرارِ هجماتِ ميليشيا “الحوثي” في البحرِ الأحمر”

وعلى الصعيدِ الآخر، أدرجت الدولُ الأعضاءُ في الاتحادِ الأوروبيِّ رئيسَ المكتبِ السياسي لحركةِ “حماس” الفلسطينية “يحيى السنوار”، أدرجته بقائمةِ عقوباتِها ردًا على الهجومِ المفاجئِ الذي شنتهُ “حماس” على إسرائيل.

حيث تتضمنُ العقوبات، تجميدَ أموالِ “السنوار”، وحظرَ الشركاتِ والمؤسساتِ العاملةِ في الاتحادِ الأوروبيِّ من توفيرِ الأموالِ والمواردِ الاقتصاديةِ له.

وفي الملفِ اللبناني، شنت إسرائيلُ سلسلةً مكثفةً من الضرباتِ الجوية، والتي استهدفت “وادي السلوقي” في جنوبِ لبنان، حيثُ طالت الغاراتُ عشراتِ المباني العسكريةَ والبنى التحتيةَ القتاليّةَ التابعةَ لميليشيا “حزب الله”.

‫شاهد أيضًا‬

أنهي الحروب بهاتفي وسأغلق الحدود”.. خطط ترامب للداخل والخارج

تحدّث ترامب خلال كلمة ألقاها باليوم الأخير من مؤتمر الحزب الجمهوري في ميلووكي بولاية ويسكو…