21/01/2024

الأمم المتحدة.. أعداد المحتاجين في سوريا بازدياد

في ظلِّ ما تشهدُه الأراضي السوريةُ من اضطراباتٍ وتوتراتٍ ونزاعات، أضِف إليها الأزمةَ الاقتصاديةَ الخانقةَ والنزوحَ الداخليَّ والخارجيَّ للسوريين، أعربت الأممُ المتحدةُ عن قلقِها العميقِ إزاءَ الاحتياجاتِ الإنسانيةِ المتزايدةِ في سوريا.

وجاء ذلك على لسانِ نائبةِ مبعوثِ الأمينِ العامِ إلى سوريا “نجاة رشدي”، التي أوضحت أن عددَ المحتاجين ارتفعَ إلى ستةَ عشرَ مليوناً وسبعِمئةِ ألفِ شخص، وأن الأممَ المتحدةَ وجهت نداءً عاجلاً لدعمٍ مستدامٍ للعملياتِ الإنسانيةِ وتوفيرِ التمويلِ الكافي، بما في ذلك التعافي المبكر.

وشددت على الحاجةِ الملحةِ لوقف التصعيدِ وتعزيزِ الحمايةِ للمدنيين والبنيةِ التحتيةِ المدنية، والالتزامِ بالقانون الدولي الإنساني من جميعِ الأطرافِ المعنيةِ في سوريا.

ومن جانبٍ آخر، وتعقيباً على هجماتِ الاحتلالِ التركيِّ على إقليمِ شمالِ شرقِ سوريا، قال المتحدثُ باسمِ الأمينِ العامِ للأممِ المتحدة “ستيفان دوجاريك”، وخلال مؤتمرٍ صحفي، إن غاراتٍ جويةً استهدفت مواقعَ في “الحسكة” الأسبوعَ الماضي، أسفرت عن ضحاياً مدنيين، وإلحاقِ أضرارٍ جسيمةٍ في العديدِ من المنشآتِ المدنية، شملت محطاتِ توليدِ الطاقةِ وحقولَ إنتاجِ النفط، ما قد يؤثر سلباً على توفرِ الغازِ والوقودِ والكهرباء، على حدِّ قولِه.

وبالانتقالِ لشمالِ غربِ سوريا، حذر مكتبُ الأممِ المتحدةِ لتنسيقِ الشؤونِ الإنسانية، من تعرضِ النازحين في شمالِ غربِ سوريا للخطرِ بسبب الفيضانات، مشيراً إلى تضررِ أكثرِ من ألفٍ وخمسِمئةِ خيمةٍ للنازحين خلال الأسبوعين الماضيين.

ونبه إلى النقصِ الكبيرِ في الأموالِ المخصصةِ للاستجابةِ الإنسانية، مؤكداً أن الأممَ المتحدةَ لم تتلقَ سوى ثُلُثَ المبلغِ المطلوبِ للاستجابةِ الإنسانيةِ للعامِ الماضي والحالي، البالغِ مئةً وستين مليونَ دولار.

‫شاهد أيضًا‬

قسد تحذر من استمرار خطر إرهاب داعش

في ظلِّ تنامي خطرِ خلايا وإرهابيي “داعش” في سوريا بشكلٍ عام، وفي مناطقِ إقليمِ…