21/01/2024

البطريرك العبسي يذكر الشبيبة السورية بأهمية الفرح المسيحي

خلالَ الاحتفالِ بالذبيحةِ الإلهيةِ في كنيسةِ “سيدة دمشق”، أُقيمَ قداسُ تتمةِ الأيامِ العالميةِ للشبابِ المسيحي، الذي نُظِّمَ من قبل مكتبِ الشبيبةِ المسيحيِّ السوري.

وحضرَ الاحتفالَ غبطةُ البطريرك “يوسف العبسي” بطريركُ أنطاكية وسائرِ المشرقِ للرومِ الملكيين الكاثوليك، الذي ذكر الشبيبةَ السوريّةَ بأهمّيةِ الفرحِ المسيحيّ، وطريقةِ الوصولِ إليه، مشيراً إلى وجودِ سُبُلٍ كثيرةٍ في حياةِ الإنسانِ توصلُه إليه، وعلى رأسِها الجمالُ والانتماء.

وفي حديثٍ خاصٍ لوكالةِ “آسي مينا”، أكّدَّ منسقُ الحدثِ الأبُ “أنطونيوس رأفت أبو النصر”، أكدَّ أنّ هذه الأيامَ التي عُقِدَت في سوريا، تُعتبرُ إنجازاً مهمّاً.

وعمّا قدمتهُ الكنيسةُ إلى الشبيبةِ والعائلاتِ المسيحيةِ طوالَ فترةِ الأزمةِ في سوريا، أشارَ “أبو النصر” إلى أنّ الكنيسةَ هي أمٌّ ومعلمةٌ وخبيرةٌ في الإنسانية، وهي كالأمّ المانحةِ من جسدِها لأولادِها.

وختمَ “أبو النصر” حديثَهُ بأن هنالكَ فرحٌ بالانتماءِ إلى الكنيسةِ الأمّ، وأنَّ لقاءَ الشبيبةِ المسيحيةِ السوريةِ ليس إلّا تعبيرًا عن فرحِ الكنيسةِ بفرحِ الشباب.

وبعدَ القداسِ الإلهي، قدمَ “أبو النصر” شكرَهُ للمنسّقين والمشاركين في هذا الحدثِ المهم، مثنياً على دورِهم الفعّالِ في الكنيسة.

‫شاهد أيضًا‬

اختتام أعمال المؤتمر الرابع لحزب الاتحاد السرياني باختيار رئاسة مشتركة جديدة

اختُتمت أعمال المؤتمر الرابع لحزب الاتحاد السرياني في سوريا، بانتخاب رئاسة مشتركة ومجلس جد…