21/01/2024

برلمانيون لبنانيون يطلقون مبادرة ضد اللاجئين السوريين

أعلن نائب بيروت ونائب رئيس مجلس الوزراء السابق غسان حاصباني برفقة عدد من نواب البرلمان اللبناني خلال مؤتمر صحفي عقده في منطقة الأشرفية ببيروت، عن مبادرة “كل مواطن خفير” وهي عبارة عن سلسلة من الإجراءات مبنية على تطبيق يمكِّن أي مواطن من التبليغ عن مخالفات للقانون تحديداً من قبل الموجودين غير الشرعيين في المنطقة.

وأثارت المبادرة جدلاً على مواقع التواصل الافتراضي، باعتبارها امتداداً للعنصرية اللبنانية تجاه اللاجئين السوريين.

وتصاعدت الحملة ضد اللاجئين السوريين بشكل كبير في العامين الأخيرين، بعد تهديد رسمي بإعادتهم في حال لم يتعاون المجتمع الدولي في تأمين عودتهم إلى سوريا.

وكان وزير الخارجية اللبناني عبد الله بو حبيب قد أعلن في مطلع حزيران 2022 أن بلاده “لن تتعاون مع الأوروبيين بشأن إبقاء اللاجئين السوريين على الأراضي اللبنانية”، كما أدلى وزير الشؤون الاجتماعية هيكتور الحجار بتصريحات مماثلة، أكد فيها عدم تمكن لبنان من استضافة هذا العدد الكبير من اللاجئين السوريين.

وسبق أن أعلنت الإدارة الذاتية لإقليم شمال وشرق سوريا، في نيسان الماضي، عن استعدادها لاستقبال اللاجئين السوريين المقيمين في لبنان، في المناطق الخاضعة لسيطرتها.

‫شاهد أيضًا‬

الراعي.. الفراغ الرئاسي يهدد الوحدة الوطنيةَ وسلامةَ المجتمع اللبناني

خلالَ ترؤسِهِ لقداسِ الأحد في الصرحِ البطريركيِّ في “بكركي”، أشار غبطةُ البطري…