21/01/2024

مجلس بيث نهرين القومي يستنكر الهجمات التركية على إقليم شمال شرق سوريا

في لقاءٍ تلفزيونيٍّ عبرَ فضائيةِ “سورويو”، قال عضوُ اللجنةِ الرئاسيةِ لمجلسِ “بيث نهرين” القومي “صبحي أكسوي”، إنَّ الهجماتِ التركيةَ على إقليم شمال شرق سوريا، هي مشروعُ تهجيرٍ وتغييرٍ ديمغرافيٍّ لطبيعةِ الإقليم، بغيةَ زرعِ الفكرِ المتطرفِ والجماعاتِ الإرهابيةِ التابعةِ للاحتلالِ التركي.

ويضيفُ “أكسوي” بأن مجلسَ “بيث نهرين” القومي يستنكر تلك الهجمات، لأنها تستهدف بالدرجةِ الأولى حياةَ المواطنين ومعيشتَهم، وتهدف بذلك لخلقِ الفتنةِ وتأجيجِ الوضعِ بين الإدارةِ الذاتيةِ والمواطنين.

وأردف “أكسوي” بأن الولاياتِ المتحدةَ تجد صعوبةً في اتخاذِ موقفٍ تجاه تركيا، لأنها حليفٌ ضمن حلفِ شمالِ الأطلسي “الناتو”، ومن ناحيةٍ أخرى، تجد تضارباً في المصالحِ مع تركيا حيال سياستِها في الشرقِ الأوسط.

ويقول عضوُ اللجنةِ الرئاسيةِ لمجلسِ “بيث نهرين” القومي، إن شعوبَ شمال شرق سوريا تمتلك الإرادةَ والإمكاناتِ اللازمةَ والقوةَ السياسيةَ والعسكريةَ للدفاعِ عن نفسها، في ظلِّ النضالِ القوميِّ للشعوبِ ورغبتها في العيشِ المشتركِ بسلامٍ وأمان.

‫شاهد أيضًا‬

المولدات.. الحل الذي تحول إلى أزمة

مع بدايات الأزمة السورية في ربيع عام ألفين وأحد عشر، تغير الواقع الذي كان يعيشه السوريون ش…